جمعية مصر للثقافة وتنمية المجتمع تستضيف المؤتمر العربى الاول ” نشر الثقافة القانونية وإعداد المحامى المتميز ” .. السبت المقبل

كتب _ على أبو زيدان

0

يشهد المركز الثقافى بجمعية مصر للثقافة وتنمية المجتمع المؤتمر العربى الاول بعنوان ” نشر الثقافة القانونية واعداد المحامى المتميز ” والذى تنطلق فعالياته في العاشرة من صباح السبت القادم 6 نوفمبر الجارى ، بحضور 100 مشارك ، بالاضافة الى مشاركة ممثليين من بعض الدول العربية من بينها الامارات والبحرين واليمن ، و لفيف من رجال الدولة و عمداء كليات الحقوق وعدد من كبار اساتذة كليات الحقوق واعضاء نقابة المحامين في مصر .

يقوم على تنفيذ المؤتمر مجموعة من شباب نقابة المحاميين ، برئاسة الدكتور المستشار محمد الخياط ، الذى اكد على ان المؤتمر يتفرع الى محوريين اساسيين ، الاول الثقافة القانونية والتى تمثل ضرورة أمنية ومجتمعية، فإضافة إلى أنها تستهدف نشر الثقافة القانونية وبث الرسائل التوعوية بين أفراد المجتمع، وتعريفهم بالمبادئ القانونية العامة التي ترتبط بالعديد من الجوانب الحياتية اليومية، فإنها تسهم في تعزيز الأمن العام في المجتمع، لأن إلمام أفراد المجتمع بالقانون والوعي بمبادئه يجعلهم أكثر قدرة على مراعاة حقوق الآخرين الشخصية، وتجنب السلوكيات التي تتنافى مع القانون العام .

مشيدا بالمؤسسات والرسمية المعنية، كالمؤسسات الأكاديمية والتربوية الممثلة بالجامعات والمدارس ومراكز الدراسات والاعلام ، بدورها في إشاعة ثقافة القانون واحترامه ونشر كل ما يُسهم في بناء المجتمع لأنها ضمانة لبناء جيل أكثر وعياً بحقوقة التي نص عليها الدستور .

اشار الخياط الى ان المحور الثانى يتمثل في الاهتمام بأعداد المحامى المتميز و دعم وتطوير مهنة المحاماة والارتقاء بمستوى منتسبيها، والذى يستهدف المقبلين على مهنة المحاماة من الطلبة والخريجين والمحامين تحت التدريب وشباب المحامين؛ وذلك بمشاركة نخبة متميزة من كبار المحامين العرب والمصريين .

كما اكد رئيس المؤتمر ان الجامعات تخرج ملاين المحامين في كليات الحقوق سنويا, لكن القليل منهم من يمتلك القدرة على العمل في مهنة المحاماة وذلك لأن مهنة المحاماة لا يتم تعليمها فقط في كليات الحقوق, بل تمتد إلى ما بعد التخرج بسنوات, خلال هذه السنوات يجب على المحامي إتقان مهارات متنوعة ، مؤكدا على ضرورة توافر الملكات القانونية في المحامين، وأبرزها الملكات في مهارات التفكير القانوني السليم سواء كانت سمة طبيعية أو مهارة مكتسبة، كما يمتلك الشغف بالمهنة الذي يصنع منه رائداً في عالم المحاماة.

يشارك في المؤتمر متحدثا محمد لبيب المحامى بالنقض ، الدكتور محمد حمزة خبير في جرائم امن المعلومات ، الدكتورة هبه على زين المحامية في جمهورية اليمن ، الدكتورة رجاء محمد عبدالمعبود استشارى الطب الشرعى بكلية الطب ، الدكتورة نورا ابراهيم نائب رئيس الاكاديمية العربية لفض المنازعات ، المستشارة القانونية غصون بشير من الإمارات .

واشار الى ان المؤتمر سوف يتناول من خلال محاوره مهنة المحاماة عبر العصور ، صناعة شخصية المحامى ، ادوات المحامى ، صفات المحامى الناجح ، صورة المحامى في الدراما ، كيفية ادارة مكاتب المحاماه ، المحامى الدولى والمحلى ، وسائل التواصل الاجتماعى وعلاقتها بالمحامى ، بعض النماذج المشرفة في مهنة المحاماة.

وبيّن الى انه عقب المؤتمر سوف ينظم برنامج التدريبى المكثف يرمي أيضاً إلى تطوير الأفكار، وبناء الشخصية القيادية، وتنمية القدرات والمهارات الإبداعية والابتكارية في طرق التسويق لقدراته وإدارة مكاتب المحاماة، والترويج للمشاريع القانونية ، كما يقوم المؤتمر بتكريم السادة المتحدثين تقدير واحترام لما قدموه من دعم ومعلومات وملخص لسنوات خبرتهم مما يسهم في انجاح المؤتمر والخروج منه بالهدف الاساسي المرجو من عقده.

اترك رد