الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت وحوار اذاعى حول إلغاء مد حالة الطوارئ في مصر

0

أكد الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت نائب رئيس تحرير بدار اخبار اليوم والمحاضر بكلية الإعلام ومركز البحوث والدراسات الافريقيةبأن

أعلان الرئيس عبدالفتاح السيسي إلغاء الطوارئ في مصر سيكون له مردود اقتصادي جيد لأن الأوساط الدولية تترقب مثل هذه القرارات لما لها من تأثيرات مباشرة على مناخ الاستثمار خاصة في ظل منافسات قوية لجذب الاستثمارات الأجنبية للبلاد الأفريقية.

واشار الكاتب الصحفى العارف بالله طلعت خلال لقائه الاذاعى بأن اتخاذ الرئيس السيسي مثل هذه القرارات يعتبر خطوة غير مسبوقة على طريق العمل على تهيئة البيئة الاقتصادية المصرية لاستقطاب مزيد من الاستثمارات. وإلغاء الطوارئ في هذا التوقيت سيكون أحد دعائم الدولة المصرية في جذب مزيد من المستثمرين .وأن الدولة المصرية تنجز المشروعات القومية للمساهمة بقوة فى توفير الوظائف وفرص العمل للشباب.

واضاف الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت خلال لقائه الاذاعى قائلا عرفت مصر قانون الطوارئ منذ أكثر من ٦٣ عاما، تحديدا عام ١٩٥٨ بموجب القانون ١٦٢ في عهد الرئيس جمال عبدالناصر وامتد العمل بقانون الطوارئ منذ عام ١٩٥٨ وحتي اليوم وقد تم تعديل قانون الطواري أكثر من مرة وقد توقف العمل بقانون الطوارئ لمده ١٨ شهر بدءا من عام ١٩٨٠ حتي اكتوبر ١٩٨١، ثم عاد العمل به من جديد بعد اغتيال الرئيس محمد أنور السادات حتي اتخذ الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا عظيما وتاريخيا بإلغاء قانون الطوارئ في جميع أنحاء مصر تزامنا مع بدأ الجمهورية الجديدة التي تبدأ بدون طوارئ وبدون قوانين استثنائية.

وأن إلغاء قانون الطوارئ يعطي رسالة بأن مصر انتصرت علي الإرهاب

وأن مصر دولة آمنة وقادرة علي الحفاظ علي كافة المشروعات المقامة علي أراضيها كما يؤدي ذلك لزيادة حجم السياحة في مصر وأعداد السائحين وزيادة تنشيط البورصة وحجم الاستثمارات وضخ المزيد من الأموال والسيولة الأجنبية في شرايين الاقتصاد المصري.

اترك رد