الكاتب الصحفى العارف بالله طلعت ضيف برنامج( صباح الخير يا اسكندرية) والحديث حول تعزيز العلاقات بين المجلس الأوروبي ومصر

0

استضاف قناة الاسكندرية الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت نائب رئيس تحرير بدار اخبار اليوم والتعليق حول احدث الأخبار المحلية والإقليمية والدولية من خلال برنامج (صباح الخير يا اسكندرية) تقديم المذيعة ريم علام و اعداد ألفت ابوالمكارم.

وتحدث الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت عن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته بمؤتمر فرنسا لتحقيق السلام فى ليبيا بضرورة إجراء الانتخابات بشكل أولي وأن يتحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته في إتمام ذلك وحثهم على استلهام روح الأجداد في استلهام القرار الوطني والحصول على الحرية وهذا سيحدث بأيادي الليبين وأن يكونوا على قلب رجل واحد.
والرئيس السيسى شدد على ضرورة إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من الداخل الليبي وكذلك ضرورة حفاظ الشعب الليبي على وحدته وبناء مؤسساته وللمؤتمر أهمية بالغة لإعطاء دفعة قوية لإتمام الانتخابات الليبية في ٢٤ ديسمبر المقبل.
ولقاء الرئيس السيسي مع نظيره الفرنسي شهد الحديث حول تعزيز التعاون بين مصر وفرنسا على كافة الأصعدة كما أثنى الرئيسان على العلاقات المتطورة بين البلدين خلال الفترة الماضية . وأن رئيس المجلس الأوروبي ثمن وأبدى الاهتمام بضرورة تعزيز العلاقات بين المجلس الأوروبي ومصر لما لها من ثقل سياسي وأهمية استراتيجية كبرى على مستوى أمن واستقرار المنطقة كما التقى الرئيس السيسي مع وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي وتشجيعه للاستثمار في مصر خلال الفترة المقبلة ووزير الجيوش الفرنسية والتي ثمنت العلاقات الثنائية مع مصر على مستوى التنسيق المستمر في ملف مكافحة الإرهاب.
والتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي برئيس الوزراء الفرنسي وتعزيز العلاقات على كافة المستويات والمجالات بين مصر وفرنسا.
وكل اللقاءات التي شارك فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي كان الجميع يثمن فيها ما حدث في مصر من الناحية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ودور مصر في استقرار المنطقة.
ومؤتمر باريس لتحقيق السلام فى ليبيا يعمل على تقديم الدعم للانتخابات الرئاسية المقبلة وسحب القوات الأجنبية وقوات المرتزقة من البلاد واستقرار البلاد قبيل الانتخابات الرئاسية غير أن مهمة كهذه تواجه معوقات منها الخلافات الداخلية وتناقض مصالح الدول إضافة إلى سلاح المرتزقة والميليشيات.
واضاف الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت خلال لقائه على قناة الاسكندرية بأنه من المقرر أن تجرى الأنتخابات الرئاسية في ليبيا على جولتين تبدأ الأولى في 24 ديسمبر المقبل والثانية مع الانتخابات البرلمانية بعد 52 يوما من الجولة الأولى.وقد أعلنت عدة شخصيات سياسية ترشحها للرئاسة مثل سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي وعارف النايض رئيس تكتل إحياء ليبيا والسفير السابق في الإمارات.
كما من المحتمل أن تشهد الانتخابات الرئاسية مشاركة عدد من الأسماء البارزة مثل اللواء المتقاعد خليفة حفتر الرجل القوي في شرقي ليبيا ورئيس الوزراء الحالي عبد الحميد الدبيبة ورئيس البرلمان عقيلة صالح ووزير الداخلية السابق فتحي باشاغا.
وأشار الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت بأن القضاء على العشوائيات وتوفير حياة كريمة للمواطنين على رأس أولويات الدولة المصرية والأهداف التي تسعى لتحقيقها في إطار مساعيها الدؤوبة لرفع مستوى المعيشة وتوفير كافة الخدمات الأساسية باعتبارها حق لكل مواطن، ويتم ذلك وفق استراتيجية شاملة تستهدف التطوير والقضاء على المناطق العشوائية غير الآمنة وغير المخططة بمختلف المحافظات، من خلال تشييد مجتمعات عمرانية وسكنية جديدة ومتكاملة تتوافق مع مختلف الفئات وتتوافر بها كافة الخدمات بما يسهم في توفير سكن ملائم يليق بالمواطن المصري واستعادة الشكل الحضاري للدولة ويغير وجه الحياة فى مصر. ومع إعلان مصر خلوها من المناطق غير الآمنة نهاية 2021 ومن المناطق غير المخططة في 2030 وذلك في إطار جهود توفير سكن آمن .
واضاف طلعت قائلا : رصد تصنيف البنك الدولي لمصر في مؤشر “سكان العشوائيات كنسبة من سكان الحضر
وهناك إشادات دولية بجهود الدولة المصرية في التعامل مع المناطق العشوائية حيث صرح صندوق النقد الدولي بأن الحكومة المصرية تتبنى برامج حماية اجتماعية تهدف لتوفير السكن اللائق للفئات الأكثر احتياجاً.
وأشادت الإيكونوميست باهتمام الحكومة المصرية بالعديد من مخططات الإسكان لذوي الدخل المنخفض كما توقعت أن يكون قطاع البناء محركاً رئيسياً للنمو الاقتصادي.
وأكد برنامج الأمم المتحدة أن الدولة المصرية أظهرت التزامًا جادًا من أجل تطوير المناطق العشوائية خلال الأعوام السابقة، حيث طبقت استراتيجيات شاملة وناجحة نجم عنها نتائج جيدة.
بدورها ذكرت فيتش أن الدولة المصرية تتخذ خطوات عديدة لمعالجة قضايا قطاع الإسكان، وأن هذا القطاع سيستمر في الحصول على الدعم لتوفير وحدات الإسكان الاجتماعي واستمرار المشروعات لنقل المواطنين من المناطق العشوائية إلى الوحدات السكنية الجديدة.
وبشأن ما جاء في تقرير التنمية البشرية الصادر عن الأمم المتحدة 2021 أن هناك إرادة مصرية كبيرة للحفاظ على كرامة الإنسان من خلال إنهاء أزمة العشوائيات والمناطق غير الآمنة وتوفير الإسكان الاجتماعي للفئات المتوسطة.
أن اهتمام الدولة المصرية بملف تطوير العشوائيات تجسد في تدشين الخطة الاستراتيجية 2030 لتطوير المناطق العشوائية وافتتاح عدد من المشروعات على رأسها بشاير الخير والأسمرات إلى جانب العمل بخطة توسعات عمرانية ضخمة على مستوى الجمهورية.
وتحدث الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت خلال برنامج ( صباح الخير يا اسكندرية ) عن استعداد محافظة الأقصر لحدث كبير وضخم تقوم به وزارة السياحة والآثار
ويأتي تنظيم هذه الفعالية للترويج السياحي لمحافظة الأقصر، ولإبراز مقوماتها السياحية والأثرية .
وطريق الكباش يربط بين معبد الاقصر ومعبد الكرنك بطول 2700 متر ويضم طريق الكباش تماثيل من الأسر المختلفة والتي تبلغ 1200 تمثال لكل من آمون رع وأبو الهول، حيث أطلق المصري القديم على طريق الكباش يعني طريق الإله.
وكان يقام في طريق الكباش احتفالات أعياد الآوبت كل عام وهى أعياد الحصاد عند المصري القديم
ويعد مشروع إحياء طريق الكباش من أهم المشاريع الأثرية في محافظة الأقصر وتنظم وزارة السياحة والآثار كرنفال فرعوني مبهر يليق بعراقة مدينة الاقصر خلال الافتتاح كما سيقام معرضا للصور النادرة من القرن ١٩، والتي تروي تاريخ معابد الكرنك والأقصر وطريق المواكب الذي يربط بين المعابد وأهم الاكتشافات الأثرية وصور ومناظر للأعياد والاحتفالات التي كانت تقام في العصور القديمة.
وعقب نجاح حفل نقل موكب المومياوات الملكية حرصت الدولة المصرية على تنظيم فعالية كبيرة للترويج لمحافظة الأقصر، فجاءت احتفالية الكشف عن “طريق الكباش”، وذلك بعد ما تم من مشروعات تطوير البنية السياحية بالمحافظة، كالهوية البصرية، وتطوير الكورنيش، ورفع كفاءة المنشآت والمباني، حيث وجه الرئيس السيسي بأن تمثل تلك الاحتفالية استمراراً لنهج الفاعليات العالمية التي تنظمها الدولة للترويج لقوة مصر الناعمة وحضارتها العريقة، وأبرزها موكب المومياوات الملكية، وعلى نحو يعكس دولياً ثراء محافظة الأقصر كمقصد سياحي عالمي متكامل الجوانب.

اترك رد