وزير الدفاع الإسرائيلي يلتقي رئيس المخابرات المغربية وقيادات في الجيش

0

وصل وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس يوم الأربعاء 24 نوفمبر 2021 إلى العاصمة المغربية الرباط في زيارة هي الأولى لوزير دفاع إسرائيلي بصورة رسمية إلى هذا البلد

وكان في استقبال غانتس مسؤولون أمنيون في المطار، إلى جانب رئيس البعثة الاسرائيلية في الرباط دافيد غوفرين.

فقد استهل غانتس برنامجه صباح يوم الأربعاء بزيارة إلى ضريح الملك محمد الخامس حيث وضع عليه أكاليل الزهور.

وبدأ غانتس عند الساعة العاشرة اجتماعه في وزارة الدفاع المغربية مرافقا بالبعثة الأمنية الاسرائيلية التي يترأسها، حيث أجرى اجتماعا مغلقا مع نظيره المغربي عبد اللطيف لوديي، اختتم بالتوقيع على مذكرة تفاهم أمنية.

ونقل موقع “والا” الناطق بالعبرية عن مسؤولين أمنيين أنهم يقدرون بأن الاتفاق الذي سيتم توقيعه اليوم سيساعد الجانبين على “تقوية العلاقات وسيتيح لهم تبادل المصالح الأمنية، خاصة في كل ما يرتبط بالاستيراد والتصدير للتقنيات الأمنية ومنظومات الأسلحة المتطورة”.

فبعد التوقيع على مذكرة التفاهم الدفاعية، يرتقب أن يلتقي غانتس بالجنرال دوكور دارمي، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، قائد المنطقة الجنوبية، في استقبال عسكري خاص، وفي نهاية الاجتماع بين الجانبين، سيلتقي غانتس مع كبار المسؤولين الأمنيين في البلاد، وعلى رأسهم مدير المخابرات الخارجية، ياسين المنصوري وجميع كبار قيادات هيئة الأركان العامة.

وبعد ظهر اليوم، يزور غانتس وحدة المظليين الأولى في المغرب، كما يرتقب أن يجري لاحقا اجتماعا مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة.

وكان غانتس قبل صعوده إلى الطائرة صرح مساء أمس الثلاثاء 24 نوفمبر 2021 قال إن :”هذه الزيارة تعد الأولى لوزير أمن إسرائيلي بصورة رسمية إلى هذا البلد، سنوقع اتفاقيات تعاون، سنستمر بتقوية العلاقات، من المهم جدا لنا ان تكون الزيارة ناجحة”.

وقبل انطلاقه صرح غانتس خلال تواجده في مطار بن غوريون :”بعد دقائق سننطلق إلى زيارة هامة وتاريخية الى المغرب”.

وتستمر رحلة غانتس إلى المغرب على مدار يومين، بتاريخ 24 و25 تشرين ثاني/نوفمبر 2021، وتعد هذه الزيارة هي الثانية لمسؤول إسرائيلي رفيع الى المغرب منذ التوقيع على اتفاق استئناف العلاقات بينهما، بعد زيارة وزير الخارجية يائير لابيد صيف 2021.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: