مؤتمر استراتيجيات الاستثمار فى البورصة يطالب بإستقطاب الخبرات الأجنبية للمشاركة فى مواءمة نُظم التداول والرقابة

كتب: أيمن وصفى

0

انطلقت فعاليات مؤتمر استراتيجيات الاستثمار فى البورصة المصرية صباح السبت الموافق 11 ديسمبر الماضى تحت شعار رؤية جديدة لدعم وتطوير سوق المال المصرى.
وقد تضمنت فعاليات المؤتمر ثلاث جلسات تناولت على مدار اليوم مناقشة حره موضوعية لأبرز القضايا الاستراتيجية المتعلقة بسوق المال والبورصة المصرية, وقد بدأ المؤتمر بجلسة حول آليات التنسيق بين السياسات الاقتصادية ومُستهدفات نمو وتنشيط سوق المال, ثمَّ تلى ذلك الجلسة الثانية حول تقييم منظومة سوق المال ومدى قدرتها على تحقيق كفاءة وتنافسية السوق, ثم عُقدت الجلسة الأخير لمناقشة استراتيجيات الاستثمار وإدارة المحافظ فى البورصة المصرية, وآليات استقطاب فئات متنوعة من المستثمرين.
وقد افتتح فعاليات المؤتمر الدكتور محمد شلبى والاستاذ محمد ماهر رئيس الجمعية المصرية للأوراق المالية وكذا الدكتور مدحت نافع فى وجود عدد كبير من خبراء سوق المال والاستثمار.
هذا وقد صرح الدكتور محمد شلبى رئيس المؤتمر بأن مناقشات المؤتمر قد اسفرت عن العديد من النتائج والتوصيات, وكان ضمنها أن السوق المصرية تشهد حالة من عدم الاستقرار بشأن البيئة التنظيمية والرقابية على نحو يشكل تحديًا أمام ثقة المتعاملين, وبدوره أوصت المناقشات لمواجهة هذا التحدى بعدة توصيات وسياسات مقترحة منها استعارة الخبرات الأجنبية للمشاركة مع المؤسسات التنظيمية والرقابية للسوق المصرى لضبط ومواءمة نظم التداول والرقابة المُطبقة.
وقد أظهرت المناقشات أن الخبرات الأجنبية كانت متواجده فى البورصة المصرية قبل ذلك, وأن عودتها فى الوقت الراهن يمثل امر ضرورى وداعم لضبط آليات التداول والرقابة فى ظل الظروف التى يمر بها السوق المصرى, والحاجه إلى تكاتف عوامل متعددة لدعم ثقة المتعاملين.
واضاف الدكتور محمد شلبى أن المؤتمر بسدد إصدار البيان الإعلامى للمؤتمر والمسودة التنفيذية التى تتضمن نحو إحدى وعشرون توصية.

اترك رد