فى وداع أول قاضية مصرية .. البيت الروسي والخريجين فى عزاء “تهاني الجبالي”

كتب: أيمن وصفى

0

شهد عزاء المغفور لها المستشارة “تهاني الجبالي”، مشاركة واسعة من ممثلي المجتمع المصري علي المستويين الرسمي والشعبي من رجال القضاء والمحامين والأزهر الشريف والكنيسة والجيش ومؤسسات المجتمع المدني.
حيث حرص الجميع علي تقديم واجب العزاء لأسرة الراحلة بعد ان تركت بصمة عظيمة في مشوارها الوطنى، وكانت من ابرز الشخصيات التي تصدت لإرهاب الإخوان، حيث كانت أول قاضية مصرية في العصر الحديث وشغلت أعلي منصب قضائي للمرأة عندما كانت نائبًا لرئيس المحكمة الدستورية العليا، هي محامية لدى محكمة النقض والمحاكم العليا حتى قرار تعيينها كقاضية، كما تم انتخابها كأول عضوة في المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب لتصبح بذلك أول سيدة مصرية وعربية تنتخب في هذا المستوى بالاتحاد مُنذ تأسيسه في عام 1944؛ وبعدها تولت لجنة المرأة في الاتحاد نفسه لتمثل المرأة العربية وأيضًا رئاسة لجنة “مناهضة العنصرية والصهيونية” بالاتحاد، بالإضافة إلى عملها كمحاضرة أساسية في مركز التدريب وتكنولوجيا المعلومات التابع لاتحاد المحامين العرب، وأيضًا عضوًا بمجلس أمناء المركز العربي لاستقلال القضاء والمحاماة، وخبير قانوني في منظمة الأمم المتحدة ومحكم تجاري دولي ومحاضر في المعهد العربي لحقوق الإنسان في تونس وعضو اللجنة التشريعية والسياسية بالمجلس القومي للمرأة.
كما تم انتخابها دورتين على التوالي عضوًا بمجلس نقابة المحامين المصرية كأول محامية مُنذ إنشاء النقابة عام 1912، وعملت مستشارة قانونية للعديد من المؤسسات الاقتصادية وبتدريس القانون في بعض الجامعات، وهي عضو لجنة القانون بالمجلس الأعلى بالثقافة وعضو الهيئة الاستشارية لمكتبة الإسكندرية ورئيس مؤسسة لقاء القاهرة الثقافي.
كما نعى رئيس مجلس النواب الفقيدة وحضر العزاء عدد من نواب الشعب سواء الحالي أو السابق، كما شارك سامح عاشور نقيب المحامين السابق، والدكتور يسري أبو شادى الخبير الدولي بالأمم المتحدة للرقابة علي المفاعلات النووية والفنانة إلهام شاهين.
ومن جانبه قدم شريف جاد رئيس الجمعية المصرية – الاتحاد العربي لخريجي الجامعات السوفييتية والروسية – العزاء لأسرة الراحلة.
كما نقل عزاء السفير الروسي بالقاهرة جيورجي بوريسينكو ومراد جاتين مدير المراكز الثقافية الروسية في مصر، وأيضًا عزاء الدكتور إبراهيم كامل رئيس جمعية الصداقة المصرية الروسية، وكذلك من الامين العام السفير إيهاب سرور.
وأكد جاد أن صداقته الشخصية للمستشارة تهاني الجبالي كانت قد بدأت من خلال تنظيم عدة أنشطة مع جمعية الخريجين، التي حرصت علي دعم نشاطها، كما حرصت على المشاركة في إعادة تأسيس جمعية الصداقة المصرية الروسية.
إيمانًا منها بعمق العلاقات بين البلدين وإخلاص الأصدقاء الروس في التعاون مع مصر في كل المجالات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: