(التضخم وزيادة الأسعار وتكرار الكلام) !!!

بقلم: المهندس "هيثم حسين" رئيس مجمع عمال مصر الخدمي للصناعة

0

 

الناس اللي بتقول زيادة الأسعار سببها زيادة معدل التضخم في كل دول العالم، ومعاهم أيضًا الدول النامية هيأثر علي اقتصادهم، وإن زيادة التضخم اللي أدي إلي ارتفاع الأسعار ده سبب عالمي، وإحنا لازم نتأثر زي ما العالم كله هيتأثر؛ حابب أوصلهم رسالة، بلاش تكرار كلام بعيد عن الحقيقة، بل وبيخفي أصل الحكاية في رفع الأسعار في الدول النامية !!!

المشكلة الحقيقية (أننا لا نعمل ولا ننتج) حتي تكون هناك منتجات أكثر معروضه للمستهلك، إحنا بعد إحترامي للجميع أخدنا كلمة التضخم من الغرب، وعمالين نكرر فيها زي الشطار، والتضخم ده بييجي للناس اللي مستوي معيشتها زاد، والرفاهيه زادت، والأساسيات عندها موجودة، فخلي عند الشعب اللي وصل المرحلة دي عزوف عن العمل والإنتاج، فبالتالي بقي مش بيشتغلوا، ولا بينتجوا زي الأول، ولكن بقا عندهم رصيد مخزون من الورق فلوس، بس بدون بضاعة موجودة أو منتجات موجودة، وبقي يستهلكوا، ناس تعبت واشتغلت، وبقي عندها مخزون نقدي، وليس سلع، وكمان ترفهوا جدًا فوصلوا لمرحلة إنتاجهم قل، نقوم نقارن إحنا نفسنا كدول نامية زي دول ذات تأثير إقتصادي عالمي، وزي الناس اللي اشتغلت وعملت كل حاجة في بلادها، وسبقونا بألف سنة من العلم والتطور والإنتاج، وتتطوروا لحد ما وصلوا القمر، وبيتخانقوا كمان عليه مين هيحط الأقمار بتاعته فين ؟!؛ وإزاي والمنطقة دي تبع دولة إيه علي القمر ؟!

بلاش نفضل نكرر كلام مش فاهمين معناه الحقيقي؛ والمعني الحقيقي إننا دول نامية، يعني لسه بننموا، لسه عاوزين نبقي حاجة وسط اقتصاد الدول، فعشان نبقي حاجة فعلًا لازم ننتج ونشتغل، ونقدم قيمة مضافة لنفسنا، وبعدين قيمة مضافة للمجتمع العالمي حوالينا، لكن نقول أصل التضخم العالمي ده هيأثر علينا، عشان كده اقتصادنا أيضًا هيتأثر ونسكت لا طبعا العبرة إننا بقالنا أربعين سنة تقريبًا بنقول إننا دول نامية، ومش بننموا، فرصتك إن الناس اللي حصل عندها تضخم دلوقتي أنت يحصل عندك نمو دلوقتي، ودي اللي بنسميها الفرص وقت التهديدات المحيطة باللي جنبك، زي مثلًا واحد جارك غني جدًا عنده ألف فدان أرض زراعية، وزرعها كلها قمح، وعايش منها بياكل وبيبيع منها، وجه وقت الحصاد وهو من كتر الترف والراحة اللي عايشها هو وعياله كسل يحصد القمح والسنابل، هتنشف علي العود وهتقع في الأرض، وواحد جاره فقير وعلي قد حاله هو وعياله شغالين عندهم ورشة حدادة ونجارة بسيطة، وبعدين الحداد فضل يشتغل هو وأولاده علي تطوير الة حصيد ودريس اتوماتيك تحصد وتدرس الفدان في ساعة، وراح لصاحبنا الغني اللي زرع ومن كتر الترف مش عاوز يحصد لا هو ولا أولاده، وراح صاحب الورشة اللي علي قد حاله للغني قاله أنا هاخد نص المحصول مقابل إني أسلمك الغلة بتاعتك كلها في أشوله وجاهزة كمان بدل ما تخسر الغلة في الأرض، واتفقوا على كده؛ تفتكروا اللي عنده الورشه البسيطة بعد كام محصول هيكون غني زي صاحب الأرض، وممكن ييجي اليوم اللي يمتلك الأرض نفسها!!!

العبره دلوقتي إننا كدول نامية ننمو وننتج، ولا نفضل نكرر برضوه كلامهم عن التضخم زي ما خلونا من أربعين سنة فاضلين يقنعونا إننا دول نامية دون ان ننمو، فلا مجاملات الآن على حساب مصلحة الأوطان !!!

اترك رد