رحمك الله يا منصور نظراتك أبكتنا

0

 

في هذا الفيديو المسرب يظهر الشاب “منصور بلال العلي”

 

وهو من أبناء قرية المريعية بريف دير الزور، طالب في جامعة الجزيرة الخاصة قسم الهندسة المدنية سنة أولى

 

أعتقل على أحد الحواجز العسكرية منذ بداية الحملة على مدينة دير الزور عام 2013، ولاحقاً ظهر مقطع فيديو يوثق ضربه وتعذيبه ومن ثم إعدامه بشكل وحشي على يد برابرة العصر

 

رغم أنه ليس مسلّح ولم يحمل السلاح، ولكن قال لهم: خلص أنا من الجيش الحر ليحاول الهروب من ضرباتهم وسخطهم عليه، ورغم توسلاته لهم بأن لا يقتلوه ولكنهم فعلوها بشكل وحشي وصادم.

 

نسأل الدعاء لأجله ولأجل جميع من تم قتلهم بلا ذنب

لمشاهدة الفيديو ادخل هنا (+18)

 

اترك رد