ابتكار خانة تعقد تشبيكًا بين الجهات الحكومية والجمعيات الأهلية في محافظتيّ الفيوم وبني سويف لتنفيذ أنشطة مشروع الشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة دروسوس

كتب: أيمن وصفى

0

في إطار تنفيذ أنشطة بروتوكول التعاون بين ابتكار خانة وبين وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة دروسوس والذي تم توقيعه في مارس الماضي بحضور معالي وزيرة التضامن الاجتماعي د. نيفين القباج، ود. إيمان بيبرس- العضوة المنتدبة والمؤسسة لمدرسة ابتكار خانة، ود.وسام البيه- المديرة الاقليمية لدروسوس مصر وفلسطين ولبنان والأردن، عقدت “ابتكار خانة” أول مدرسة للإبداع الاجتماعي في مصر والوطن العربي مجموعة من خطوات التشبيك بين الجهات الحكومية والجمعيات الأهلية كأولى خطوات تنفيذ أنشطة المشروع المختلفة في محافظتيّ الفيوم وبني سويف.

فمن جانبها، صرحت د.إيمان بيبرس- العضوة المنتدبة والمؤسسة لمدرسة ابتكار خانة أن التشبيك والتواصل مع الأطراف وثيقة الصلة هي أحد استراتيجيات ابتكار خانة في تنفيذ مشروعاتها، خاصة تلك التي يتم تنفيذها في المحافظات، مؤكدة أن هذا التشبيك والتكامل بين الأطراف يعمل على صناعة تأثير أكبر للمشروع والأنشطة.

وأشارت إلى أنه في محافظة بني سويف، تم التشبيك مع مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة بني سويف للمساعدة في الوصول إلى الفئة المستهدفة للمشروع من الشباب والشابات للالتحاق ببرنامجي “تدريب المدربين” و”برنامج الرحلة” اللذان يتم تنفيذهما في إطار المشروع، كما تم التشبيك أيضًا الإتحاد الإقليمي للجمعيات الأهلية ببني سويف للمساعدة في توفير شباب وشابات للالتحاق ببرنامج “الرحلة “، مضيفة أنه في الفيوم أيضًا تم عقد تشبيك مع مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة الفيوم والاتحاد الاقليمي للجمعيات الأهلية بالمحافظة، تمهيدًا لتنفيذ أنشطة المشروع بالمحافظة.

وأوضحت أن الهدف الأساسي لمشروع الشراكة بين ابتكار خانة ووزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة دروسوس يهدف إلى دعم وتكميل جهود الدولة المصرية في محافظتي الفيوم وبني سويف بالمبادرة الرئاسية (حياة كريمة) عن طريق خلق مجتمعات محلية داعمة لرواد الأعمال الاجتماعية، ورفع قدراتهم لتمكينهم من تأسيس وتنمية مشروعاتهم الاجتماعية الناشئة التي تتبنى حلول خلاقة لتحديات مجتمعاتهم المحلية الأكثر الحاحاً، هذا إلى جانب تحقيق الأهداف الإنمائية المستدامة في القضاء على الفقر وتحقيق التمكين الاقتصادي وتشجيع الابتكار بين الشباب في المحافظات التي يتم فيها تنفيذ مبادرة حياة كريمة.

وقد أفادت د.نيفين القباج- وزيرة التضامن الاجتماعي خلال توقيع البروتكول بين الوزارة ومدرسة ابتكار خانة أن هذه الشراكة تأتي استكمالا واستمرارًا للشراكة بين الوزارة وبين ابتكار خانة لدعم المبدعين الاجتماعيين، مشيرةً إلى أن الوزارة تسعى إلى تحقيق اللامركزية لابتكار خانة ونقل خبراتها لكل محافظات مصر، وذلك نتيجة للتحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها مصر الآن في انطلاقها نحو التحديث والتنمية المستدامة.

ومن جانب آخر فإن مؤسسة دروسوس تسعى إلى المشاركة في بناء مجتمع يعيش فيه الشباب ملء طاقته ويحصل على فرص متكافئة لتنمية ذاته من خلال دعم الفئات الأقل حظًا ليصبحوا أكثر تمكينًا من الناحية الاقتصادية ويتمتعوا بمرونة كافية لمواجهة التحديات العالمية والمحلية، حيث إن المؤسسة تدعم بناء المهارات وتخلق ظروف معيشية مناسبة تمكن الشباب من تحمل مسئوليتهم.

 

 

اترك رد