“أثر الأزمات على التمتع بحقوق الانسان: جائحة كوفيد – 19 كنموذج” .. محور المؤتمر العربي الإقليمي الرابع رفيع المستوى لحماية وتعزيز حقوق الإنسان

كتب: أيمن وصفى

0

 

يشهد مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية خلال يومي الاثنين والثلاثاء 25-26 يوليو 2022 تنظيم أعمال المؤتمر العربي الإقليمي الرابع رفيع المستوى لحماية وتعزيز حقوق الإنسان بعنوان “أثر الأزمات على التمتع بحقوق الانسان: جائحة كوفيد – 19 كنموذج”، وذلك بتعاون وشراكة بين جامعة الدول العربية ومكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان.

وفي هذا الإطار أفادت السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد للشؤون الاجتماعية بأن تنظيم المؤتمر يندرج في إطار التعاون القائم بين منظومتي جامعة الدول العربية والأمم المتحدة.

ويهدف إلى الوقوف على أثر وانعكاسات جائحة كوفيد – 19 على حقوق الإنسان في المنطقة العربية، وإبراز الجهود المبذولة للحد من تبعات الوباء اقتصاديا واجتماعيا، وتشخيص التحديات القائمة، واستخلاص أبرز الدروس المستفادة، واستكشاف الخطوط العريضة لخارطة الطريق المستقبلية، مع التركيز على مبدأ “عدم ترك أحد خلف الركب” في تناغم تام مع أهداف التنمية المستدامة.

ويشهد المؤتمر مشاركة مختلف آليات منظومة حقوق الإنسان العربية، الوطنية منها والإقليمية، مع تخصيص حيز هام للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني، وإيلاء محاور خاصة للمرأة والطفل، وكذا لفئات معينة في المجتمع ككبار السن وذوي الإعاقة والعمال المهاجرين.

كما ويشارك في المؤتمر وفد رفيع المستوى من مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، تتقدمه “ندى الناشف” نائبة المفوض السامي لحقوق الإنسان، علاوة على ممثلي عدد من وكالات الأمم المتحدة المتخصصة المعنية كمنظمة الصحة العالمية ومنظمة الهجرة الدولية ومفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين والإسكوا.

وأشارت نائبة مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان أن المؤتمر ينعقد بعد 20 عاما من تاريخ توقيع مذكرة النوايا بين جامعة الدول العربية والمفوضية السامية لحقوق الإنسان في 17 إبريل/نيسان 2002، حيث أثمر التعاون عن تنظيم عدد هام من الدورات التدريبية، علاوة على ثلاث مؤتمرات إقليمية، الأول عام 2014 بالقاهرة حول “حقوق الإنسان في المنطقة العربية: التحديات والآفاق المستقبلية”، و الثاني عام 2017 بالقاهرة حول “تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 من منظور حقوق الإنسان في العالم العربي”، والثالث عام 2019 بالقاهرة حول “أثر الاحتلال والنزاعات المسلحة على حقوق الإنسان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

 

اترك رد