بطائرات خاصة.. أغنياء الهند يهربون بعد امتلاء المحارق والمقابر بجثث كورونا

0

يدفع أصحاب الثراء الفاحش في الهند عشرات وآلاف الدولارات للهروب من البلاد، حيث سجل وباء كورونا رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا للإصابات اليومية لليوم الرابع على التوالي في الهند .

مركز لكورونا
وفي الأسبوع الماضي أصبحت الهند المركز الجديد للفيروس، الذي أجهد نظام الرعاية الصحية في البلاد وحتى محارق الجثث وأدى إلى نقص حاد في الأكسجين.

ودفعت الأرقام المقلقة الهنود الأثرياء إلى إنفاق مبالغ طائلة على رحلات الطيران في اللحظة الأخيرة واستئجار رحلات الطائرات الخاصة رغم قيود السفر.

رحلات جوية
ويبدو أن إحدى الوجهات الشهيرة هي الإمارات التي لا تبعد كثيرًا عن الهند، وعادة ما تقوم بتشغيل مئات الرحلات الجوية هناك.

وأعلنت الإمارات هذا الأسبوع أنها ستمنع دخول المسافرين من الهند لمدة 10 أيام اعتبارًا من  أمس 25 أبريل.

وصرح متحدث باسم شركة الطيران المستأجر الهندية “إير تشارتر سيرفيس إنديا” لوكالة “فرانس برس” بأن مستوى الاهتمام بالطائرات الخاصة صار جنونيًا في الهند مؤخرًا.

وقال حسب “إيكونوميك تايمز”: “لدينا 12 رحلة متوجهة إلى دبي اليوم وكل رحلة ممتلئة تمامًا”.

تكدس جثث الموتى
أفادت وكالة “أسوشيتد برس” بأن المحارق والمقابر في الهند أصبحت عاجزة عن استيعاب جثث الموتى بعد الارتفاع الكبير بعدد الوفيات جراء فيروس كورونا.

وأشارت الوكالة إلى أن مساحات المقابر في العاصمة الهندية نيودلهي بدأت بالنفاد، والمحارق الجنائزية المتوهجة تضيء سماء الليل في مدن أخرى تضررت بشدة.

وأضافت أنه في وسط مدينة بوبال، زادت بعض محارق الجثث من قدرتها الاستيعابية من العشرات إلى أكثر من 50 جثة مع ذلك، يقول المسئولون، لا تزال هناك ساعات انتظار طويلة.

عمال محرقة
وقال عمال محرقة “بهادهادا فيشرام غات” بالمدينة، إنهم “أحرقوا أكثر من 110 جثث يوم السبت الماضي، حتى مع أن الأرقام الحكومية في المدينة بأكملها التي يبلغ عدد سكانها 1.8 مليون نسمة قدرت العدد الإجمالي للوفيات بنحو 10 فقط”.

ابتلاع السكان
وقال مامتيش شارما، المسؤول في الموقع: “الفيروس يبتلع سكان مدينتنا مثل الوحش”.

حرق الجثث
وأضاف: “نحن نحرق الجثث فور وصولها، كأننا في وسط حرب”.

وأشارت الوكالة إلى أن اندفاع الجثث غير المسبوق أجبر محرقة الجثث على تخطي الاحتفالات الفردية والطقوس الشاملة التي يعتقد الهندوس أنها تحرر الروح من دورة الولادة الجديدة.

حفار القبور
وقال حفار القبور في أكبر مقبرة إسلامية في نيودلهي محمد شميم، حيث دفن 1000 شخص خلال الوباء: إن “المزيد من الجثث تصل الآن مقارنة بالعام الماضي”.


المصدر

vetogate.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.