اختتام 8 دورات تدريبية حول موضوعي سرطان الجهاز الهضمي والكبد بجمهورية تنزانيا الإتحادية برعاية الصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الأفريقية

كتب: أيمن وصفى

0

اختتم الصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الأفريقية ثماني (08) دورات تدريبية بجمهورية تنزانيا الإتحادية في مجالي الإكتشاف المبكر لسرطان القولون والمستقيم والإكتشاف المبكر لسرطان الكبد بكل من مدينة دار السلام ومدينة زنزبار في الفترة من 19 إلي 25 سبتمبر 2022، حيث قام الصندوق بإيفاد 6 أساتذة من أعضاء جمعية AMAGE من جامعتي قصر العيني وعين شمس، بالإضافة إلى أستاذ من جامعة كازلك اللبنانية لتنفيذ الدورات وإجراء عدة عمليات بالمناظير لصالح مرضى تنزانيين من ذوي الحالات الحرجة.

لقد تم أولاً تنفيذ 4 دورات تدريبية بمستشفى موهيمبيلي الوطني بدار السلام بوحدة مناظير الجهاز الهضمي، ووحدة الفحص بالموجات فوق الصوتية.

تضمن برنامج الدورات محاضرات نظرية وجلسات تدريب عملية لصالح 40 إطارًا من أطباء وممرضات من المتخصصين في الكبد والجهاز الهضمى من مستشفي موهيمبيلى، وأطباء المستشفيات الأخرى في دار السلام ودودوما “العاصمة الإدارية الجديدة لتنـزانيا”،  كما تم تنفيذ 4 دورات تدريبية أخرى بمستشفى منازي مموچا الحكومي بزنزبار لصالح 25 طبيبًا وممرضة وتأهيلهم من أجل إستخدام أجهزة المناظير والأشعة الجديدة وصيانتها، كما  تم تنفيذ عدد من العمليات بالمنظار لصالح عدد من المرضى التنزانيين من ذوي الحالات الحرجة.

خلال الدورات قام الأطباء الموفدون من الصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الأفريقية بتدريب الأطباء التنـزانيين على كيفية إستئصال زوائد القولون بالمنظار، وتركيب الدعامات المعدنية بالمنظار لمرضى سرطان المرىء، كما قاموا بتدريبهم على كيفية تركيب الدعامات بالقنوات المرارية المسدودة بسبب وجود سرطان بالبنكرياس، بتعاون خبير المناظير مع خبير الأشعة التداخلية، فيما يعرف بتقنية المقابلة، حيث أفاد أطباء وحدة المناظير أنها المرة الثانية التي تجرى فيها هذه العملية بالمستشفى بعد آخر زيارة لخبراء الصندوق منذ ثلاثة أعوام.

تم اختتام البرنامج التدريبي بحضور الرؤساء التنفيذيين للمستشفيات ورئيس الجمعية التنزانية للجهاز الهضمي ممثل وزارة الصحة، ورؤساء أقسام وحدات مناظير الجهاز الهضمي وقسم الأشعة التشخيصية وأعضاء هيئة التمريض.

وخلال مراسم الإختتام، ألقى كل من رئيس مجلس إدارة المستشفى ومدير وحدة المناظير كلمات أثنوا من خلالها على جهود جامعة الدول العربية ممثلة في الصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الأفريقية من أجل رفع كفاءة الأطباء، من خلال إيفاد خبراء عرب لتدريب الطاقم الطبي بالمستشفى كما عبروا عن تطلعهم إلى استمرار دعم المستشفى خلال الأعوام القادمة.

وقد ألقت ممثلة الصندوق الوزير مفوض شيرين عادل إمام كلمة قامت من خلالها بالتعريف بالصندوق وأنشطته المختلفه خاصة في مجال الصحة، وأكدت على إهتمام الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط والسفير محند صالح لعجوزي الأمين العام المساعد مدير عام الصندوق بدعم هذا المجال المهم، كما وعدت بمواصلة الدعم الفني للأشقاء من جمهورية تنزانيا الإتحادية من خلال الدورات المستمرة للأطباء والممرضات، وتكرار التجربة مستقبلاً لرفع كفاءة الأطباء العاملين بالمستشفى حسب طلبهم بإستمرار هذا الدعم خلال السنوات القادمة؛ نظراً لحاجتهم الملحة لتأهيل الكوادر الطبية في عدة تخصصات.

تجدر الإشارة إلى أن الأساتذة الموفدين من الصندوق قد شاركوا أيضاً في فعاليات المؤتمر الثالث لجمعية الجهاز الهضمي والمناظير التنزانية الذي انعقد خلال نفس الأسبوع يومي 23 و 24 سبتمبر  بدار السلام، بإلقائهم 10 محاضرات علمية في مجال سرطان الكبد والجهاز الهضمي والتي تمثل نصف محاضرات المؤتمر، وذلك بحضور عدد كبير من أطباء الجهاز الهضمي المتخصصين من جمهورية تنزانيا الإتحادية مما كان له صدى جيد لدى الأوساط الطبية بتنزانيا.

 

اترك رد