بالصور والفيديو الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت ضيف (صباح القاهرة ) نصر اكتوبر علامة مضيئة في تاريخ العسكرية المصرية

0

استضاف برنامج ( صباح القاهرة) على قناة القاهرة الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت مدير تحرير باخبار اليوم والبرنامج من تقديم الاعلاميةد.امانى محمود كبير المذيعين بالتليفزيون المصري

 

وتحدث الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت عن نصر اكتوبر العظيم بقيادة الرئيس الراحل محمد أنور السادات بطل الحرب والسلام قائلا: اليوم تمر علينا الذكرى التاسعة والأربعون على نصر السادس من أكتوبر عام 1973 وبهذه المناسبة نهنىء الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والقوات المسلحة والشعب المصرى والشهداءالأبرار .

حرب أكتوبر المجيدة من أكثر المعارك الملحمية التي يجب أن يذكرها التاريخ في كل وقت من الأوقات. فقد كانت تلك الحرب تعبير عن الذكاء الاستراتيجي والذكاء الفطري في الخطوات التي قامت بها قيادة الجيش والتي قام بها الجنود كذلك. من عمليات التمويه إلى التنفيذ إلى اتخاذ القرارات إلى ساعة الصفر إلى كل تلك الأشياء. ان حرب أكتوبر المجيدة لم تكن مجرد معركة عسكرية خاضتها مصر وحققت فيها أعظم انتصاراتها وإنما كانت اختبارًا حقيقيا لقدرة الشعب المصري على تحويل الحلم إلى حقيقة.

فلقد حقق جيل أكتوبر العظيم النصر ورفع راية الوطن على ترابه المقدس وأعاد للعسكرية المصرية الكبرياء والشموخ حين عبر عشرات الآلاف من أبطال القوات المسلحة في السادس من أكتوبر عام 1973 إلى الضفة الشرقية لقناة السويس لاستعادة أغلى بقعة في الوطن وهي سيناء واستعاد المصريون الأرض واستعادوا معها كرامتهم واحترام للعالم حيث تعد حرب أكتوبر المجيدة علامة مضيئة في تاريخ العسكرية المصرية العريقة.

 

واوضح الكاتب الصحفى العارف بالله طلعت خلال لقائه على قناة القاهرة قائلا : نصر أكتوبر المجيد فمن أهم الأحداث التي ذكرها التاريخ. والتي حدثت في حرب أكتوبر المجيدة هي مرور المركبات الحربية الثقيلة فوق المياه الفاصلة بين الأراضي المصرية وبين خط بارليف. والتي كان من المستحيل أن تمر تلك المركبات الثقيلة من دون جسر يمكن أن يستغرق بناؤه عدة شهور وسيكون من السهل أن يتم اكتشافه. ومن أكثر الأسباب التي أدت إلى الانتصار في حرب أكتوبر المجيدة هي القرارات التي اتخذتها القيادة المصرية. والتي كانت من أكثر القرارات الصارمة والحاسمة. حيث إن القيادة المصرية وقبل تنفيذ الحرب بعدة أشهر. اعتادت على القيام ببعض المشاريع الحربية التي يتم تدريب الجنود فيها على القتال والمناورة إلى غير ذلك من الأشياء. وعند اتخاذ قرار تنفيذ الحرب في شهر رمضان المبارك كانت القوات الاحتلال قد اعتادت على تلك التحركات العسكرية. وبالأخص أن تلك التحركات كانت في شهر رمضان. فقد صرحت قوات الاحتلال في ذلك الوقت بأن القوات المصرية لا يمكنها أن تقوم بالحرب .وكان عنصر المفاجأة التي قام بها الجنود المصريين من أهم العوامل التي ساعدت الجيش المصري على الانتصار.

 

وقال الكاتب الصحفي العارف بالله طلعت خلال لقائه على برنامج ( صباح القاهرة )فقد كان خط برليف المنيع من أكبر التحديات التي واجهها الجيش المصري. فقد كان هذا الخط يتكون من جبال من الرمال التي كان من الصعب أن يصعد فوقها الجنود أو المركبات الحربية.فقد قامت القيادة المصرية بوضع الخطة المناسبة. والتي كانت سحب المياه من النيل بواسطة التوربينات الحربية. وقاموا برشها فوق الجبال الرملية وفي أسرع وقت كانت القوات المصرية والمركبات الحربية وباقي الجيش المصري. في طريقه إلى الصعود فوق خط بارليف المنيع. وفي تلك الخطة تتجلى الكمية والقدر الكبير من الذكاء الذي تمتعت به القوات المصرية والقيادة الحكيمة للجيش. كما أن تلك القيادة المصرية الحكيمة كانت على دراسة بكل صغيرة وكبيرة. وكل العقبات التي يمكن أن تمر بها قوات الجيش المصري. ولهذا فلم تترك تلك القيادة لا صغيرة ولا كبيرة إلا وحسبت.

ونصر أكتوبر المجيد من أكثر الأحداث التاريخية التي كان لها أعظم الأثر على العالم هي حرب أكتوبر المجيدة. والتي انتهت بالنصر لصالح الجنود المصريين الذين قدموا في تلك الحرب كافة ما يملكونه من أشياء حتى أرواحهم في سبيل تحرير أراضيهم.

اترك رد