إختتام مبادرة “ليوناردو” للطائرات بدون طيار لتعزيز البحث الأكاديمي

كتب : حامد خليفة

0

اُختتمت، اليوم الجمعة، مبادرة “مسابقة الطائرات بدون طيار”، التي أطلقتها مجموعة “ليوناردو” الإيطالية للصناعات الدفاعية وشهدت تنافس ست جامعات إيطالية لتصميم نماذج أولية لطائرة بدون طيار قادرة على الطيران بشكل مستقل وبدون نظام ملاحة باستخدام الذكاء الاصطناعي، في مقر ليوناردو بمدينة تورين، حسبما ذكرت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

 

ومن المقرر أن يتم الكشف عن الفائز في 20 أكتوبر في روما خلال حدث مخصص لعرض النتائج التي تم تحقيقها والأنشطة العلمية التي قام بها جميع المشاركين.

 

وشهدت “مسابقة” اليوم تنافس ست جامعات للعام الثالث على التوالي، لتختتم الدورة الأولى من البرنامج. والجامعات المشاركة هي: جامعة تور فيرغاتا في روما، وبوليتكنيك تورين، وميلانو بوليتكنيك، وجامعة بولونيا، ومدرسة سانت آنا الثانوية في بيزا، وجامعة فيديريكو الثانية في نابولي. وتم تضمين الجامعات الست في أحد مجالات اهتمام ليوناردو، وهي الرحلة المستقلة.

 

خلال السنوات الثلاث، كانت الاختبارات تدريجية، مما أدى بالفرق إلى العمل على خصائص مختلفة للطائرة، والتغلب على المهام المعقدة بشكل متزايد.

 

تم وضع تحدي اليوم داخل “ميدان المنافسة”، حيث يكرر سيناريو حضري مع عوائق يصل ارتفاعها إلى 3 أمتار وظروف إضاءة قليلة.

 

وفي حوار مع وكالة نوفا، صرّح لوران سيسمان مدير أنظمة التشغيل بدون طيار في ليوناردو أن التحدي الأكبر في “مسابقة الطائرات بدون طيار” هو فهم مستوى الاستقلالية التي يمكن منحها للآلات، موضحا “لقد أطلقنا تحديًا للجامعات، واخترنا وضع الجامعات في المنافسة منذ أن بدأت من نفس المستوى”

 

وبحسب مدير الأنظمة غير المأهولة في ليوناردو، فقد تم منح ست منح دراسية لدرجة الدكتوراه.

 

وأشار سيسمان إلى أنه تم تحقيق نتائج مهمة في هذه السنوات الثلاث، مضيفا: “نحن بالتأكيد بحاجة إلى إيجاد طريقة لاستغلال الأدوات الجديدة التي يوفرها الذكاء الإصطناعي لجعل مركباتنا وطائراتنا وطائراتنا العمودية والأنظمة الأخرى أكثر إستقلالية وقادرة على تنفيذ المهام وإستكمال الأعمال البشرية”.

 

واختتم سيسمان قائلاً: “سيسمح لنا ذلك بتهيئة الظروف لجلب المواهب إلى شركتنا وتعزيز إنشاء الشركات الناشئة التي سنعمل معها عن كثب أكثر من أي وقت مضى لدمج حلولها في منتجاتنا”.

 

“مسابقة الطائرة بدون طيار” هي مشروع ابتكاري مفتوح صممته ليوناردو بهدف تعزيز نظام بيئي قادر على ربط الشركات الكبيرة وعالم البحث والتدريب والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم والشركات الناشئة في سلسلة متصلة في يمكن مشاركة الأفكار الجديدة والمشاريع الابتكارية والبرامج البحثية في مجالات الذكاء الإصطناعي المطبقة على الطائرات بدون طيار، ومستقبل التنقل والنقل المستقل.

 

تهدف ليوناردو، بفضل المهارات الموحدة عبر جميع خطوط أعمالها، إلى تطوير مهارات مبتكرة ودعم وتنسيق البحوث التكنولوجية والإستثمار في تدريب المواهب الجديدة وتشجيع ريادة الأعمال في هذا القطاع، في إستراتيجية مطبقة بالفعل ساهم فيها إنشاء شبكة مختبرات ليوناردو، في عام 2020، 11 مركزًا مخصصًا للبحث والتطوير في مجال التقنيات الرائدة.

 

يعمل المختبر المخصص للبحث عن حلول تكنولوجية للجيل القادم من الطائرات والذكاء الإصطناعي المطبق على السلوك المستقل للمنصات في تورينو.

 

ومع هذه النسخة من مسابقة الطائرات بدون طيار تنتهي الدورة الأولى من المشروع. وإعتبارًا من العام المقبل، سيتم إفتتاح دورة جديدة من المسابقات مدتها ثلاث سنوات مع زيادة التعقيد، والتي ستشهد مشاركة جامعات أخرى.

اترك رد