تقرير..التفجيرات الأوكرانية وتزايد التصعيد الروسى

تقرير - محمد البسيونى

0

تسببت التفجيرات التى قامت بها أوكرانيا لجسر القرم عن تصعيدات روسية خلال الساعات الماضية والحالية فى الحرب بين الطرفين .

 

حيث قررت القيادة الروسية تعيين الجنرال سيرجي سوروفيكين قائدا للقوات الروسية في أوكرانيا .

 

يأتى هذا فى الوقت الذى يشكل فيه هيكل القوات الروسية المقاتلة علي الأراضي الأوكرانية على مدار الأوقات الماضية دون قيادة عامة موحدة للقوات الروسية العاملة على الجبهة الأوكرانية ، و لكن كان هناك ثلاثة مجموعات قتالية روسية منفصلة، منها مجموعة الشرق بقيادة رستم مرادوف ، ومجموعة الوسط بقيادة ألكسندر لابين ، و مجموعة الجنوب بقيادة سيرجي سورفيكين ، وتخضع المجموعات الثلاثة لقيادة الأركان الروسية .

 

لكن مؤخرا تم تعيين قائد عام للجبهة الأوكرانية كلها لتعمل الثلاثة مجموعات تحت إمرته وهو سيرجي سورفيكين المعروف بدهائه وعقليته العسكرية والمخابراتية الفذة ولكنه معروف أكثر بدمويته و شراسته الشديدة .

 

وتفيد المعلومات الاستخباراتية عنه بأنه كانالمسؤول عن التعذيب في المخابرات الروسية وقاد عمليات عده في شرق آسيا و أوروبا ، وكان وراء العديد من عمليات تصفية العملاء في الأجهزة المعادية .

 

تأتى هذه المستجدات على خلفية الهجوم الإرهابي علي جسر القرم والذى أفادت لجنة التحقيق الروسية فى تقريرها لبوتين ان التفجير تم إعداده من قبل الخدمات الخاصة الأوكرانية وهناك مواطنون روس في خارج البلاد ساعدوهم في ذلك.

 

مما أصاب الرئيس بوتن بحالةغاضب شديدة بعد أن إطلع على التقرير الذي يثبت تورط أوكرانيا في تفجير جسر القرم.

 

وأشار بوتين فى تصريحات صحافيه أنه ليس هناك شك أن هذا عمل إرهابي يهدف إلى تدمير البنية التحتية المدنية ذات الأهمية الحاسمة وقد تم تصميم هذا الأمر وتنفيذه وطلبه من قبل الخدمات الخاصة الأوكرانية .

 

هذا وقد حلقت قاذفات القنابل الإستراتيجيه للقوات الجوية الروسية فوق أوكرانيا فى ظل توقع حدوث تصعيد خطير في الحرب من الجانب الروسي ردا علي تفجير جسر القرم .

اترك رد