إهدار المال العام من العاملين في حياه كريمه والوحدات المحليه

كتب /زكريا يحيى عراقي

0

على الرغم المجهود الكبير التي تبذله الدولة المصرية من المشروعات التنموية التي يتحدث عنها العالم الا ان قضية إهدار المال العام مازالت مستمرة من خلال المسؤلين في مبادرة حياة كريمة والوحدة المحليه بقرية منشأة الكرام التابعة لمركز ومدينة شبين القناطر حيث قام رئيس الوحدة المحليه والمكتب الفني والمهندس علاء البهنساوى استشاري تركيب الصرف الصحي بحياة كريمة بالقرية بتوصيل المجاري وإنشاء شارعين أحدهم خارج المخطط التفصيلي بالمخالفة للقانون

والآخر تحت خطوط الضغط العالي المرتفع في منطقة ليست سكنية ولم يتم بناءها سوي في الوقت الحالي او في المستقبل نظرا لوجود اسلاك الضغط العالي في هذه المنطقة ولم يتم توصيل من تلك المرافق التي تكلف الدولة آلالاف الجنيهات اي منفعه في هذة المنطقه وتعتبر قضية الحفاظ على المال العام تعد واجبا دينيا ووطنيا ومقصدا من مقاصد الشريعة الإسلامية الضرورية الخمس..

لما له من أهمية قصوى فى حفظ قوة بناء الدولة والسطور التالية توضح مدى معاناة الاهالي في هذة المنطقه في البدايه يقول موسى ابراهيم احمد مدير عام الإدارة الجنسية بمصلحة الجوازات سابقا وصاحب قطعه الأرض المعتدي عليها ان الارض الخاصة بيه لم يتم بنائها وتزع حتى الآن وفيها جزء كبير تحت خطوط الضغط العالي وفوجئت بردم ارضى بالتراب على المحاصيل الزراعيه وعمل فيها شارع وعندما توجهت الي الوحدة المحليه بالقريه

تم الإفادة بأنهم لم يفعلوا شارع في الأرض المالكه اليه وان من قام بتعدي على الأرض هم اولاد اخوك، واعطوني إفادة بأن لم يوجد شارع بالمخطط التفصيلي في الأرض الخاصة بي وتقدمت بعدة شكوى لمجلس المدينة والوحدة المحليه لازالة هذا الشارع منذ شهر ولم يتم فعل شىء حتى الآن

لذلك اناشد معالي محافظ القليوبية ووزارة الداخلية بسرعة التحرك لاسترجاع حقي من المغتصبين قطعة الي الأرض الخاصة بي.

ويقول محمد ابراهيم احمد صاحب قطعه الأرض الأخرى والمجاوره لهم والذى تم الاعتداء على أرضه في نفس المنطقه ان الارض الخاص بي توجد في الكردون المباني ولاكن تحت خطوط الضغط العالي المرتفع انا والجار المجاور اليه ولم يتم بناء الأرض الخاص بي سواء في الوقت الحالي اول في المستقبل نظرا لوجودها تحت خطوط الضغط العالي وعلى رغم ذلك قام رئيس الوحدة المحليه بقرية منشأة الكرام والمكتب الفني والمهندس علاء البهنساوى استشاري تركيب الصرف الصحي التابع الي حياة كريمة بردم الأرض الخاصة بي والتي يتم زراعتها بتراب وعمل شارع بها وتركيب الصرف الصحي بها وعندما طلبت من رئيس الواحدة المحليه بعدم تركيب مواسير الصرف الصحي بالأرض الخاصة بي رفض هو ومهندس الصرف الصحي…

فلماذا يتم توصيل الصرف الصحي في منطقة ليست سكنية ولم يتم بنائها في الوقت الحالي او في المستقبل ولم يأتي بمنافع من تلك المرافق الأراضى التالية آلية نظرا لأنها زراعية ولم يتم فيها بناء بيوت بالإضافة إلى أن إدارة الكهرباء رفضت تركيب وتوصيل الكهرباء في هذة المنطقة نظرا لوجود اسلام الضغط العالي وعدم وجود بيوت سكنية في تلك المنطقة فلماذا يتم إهدار الآلاف الجنيهات من المال العام دون وجود رقابة على القائمين على حياة كريمة والوحده المحليه بهذة المنطقة

 

وتقول فاطمة موسى مهندسة كهرباء بإحدى مصانع الإنتاج الحربي انها عندما تقدمت الي الوحدة المحلية بشكوى بخصوص التعدي على أرضى الكائنة بتلك المنطقة وعمل صرف صحي وشارع بالمخالفة للقانون قالت الوحدة المحلية ان يوجد في الشارع الأول مخطط تفصيلى ويوجد تحت اسلاك الضغط العالي والأرض التالية اليه أرض زراعية ولكن لابد من عمل شارع في هذة المنطقه فقولت لهم لماذا يتم عمل شارع تحت الضغط العالي بالمخالفة للقانون وفي منطقة ليست سكنية وفي بيوت كثيرة في البلد لم يتم إدخال الصرف الصحي بها مم يؤدي إلى إهدار المال العام وتكلف الدوله ملايين الجنيهات في مناطق ليست سكنية ولذلك انشاد القائمين على مشروع حياة كريمة بسرعه التدخل لإيقاف الأعمال التي تخسر الدوله ملايين الجنيهات دون فائدة على المواطن المصري والتى اذا توفرت تلك الأموال المهدوره تساعد الدولة في عمل مشاريع أخرى تأتى بمنافع على المواطن البسيط

اترك رد