الحكم على سعودي أمريكي بالسجن 16 عاما بسبب تغريدات على التويتر

0

الإسم: سعد الماضي

الحالة: محتجز

سنة الميلاد: 1950

مهنة: متقاعد

الجنسية: سعودي أمريكي

تاريخ الاعتقال: 21 نوفمبر 2021.

سعد الماضي مواطن سعودي أمريكي اعتقل في نوفمبر 2021 بعد وصوله إلى السعودية حيث كان يقوم بزيارة لعائلته. في 3 أكتوبر 2022 ، حكمت عليه المحكمة الجزائية المتخصصة السعودية بالسجن 16 عاماً على خلفية تغريدات نشرها، على أساس قوانين مكافحة الإرهاب والجرائم المعلوماتية. وهو محتجز حالياً في سجن الحائر بالرياض.

في 21 نوفمبر 2021 ، سافر سعد الماضي إلى السعودية لزيارة عائلته. اختفى بعد هبوطه في مطار الملك خالد الدولي بالرياض. وعلى الرغم من علم عائلته لاحقاً بشكل غير رسمي أنه قد تم اعتقاله، إلا أنهم لم يحصلوا على مزيد من المعلومات الرسمية حول مصيره ومكان وجوده. بعد أربعة أشهر فقط، في أواخر مارس 2022 ، أكدت السفارة الأمريكية في المملكة العربية السعودية أنه محتجز في سجن الحائر بعد زيارته. زارته السفارة الأمريكية مرة أخرى في 10 أغسطس 2022.

 

في أواخر أغسطس 2022 ، تم توجيه الاتهام إليه وتقديمه للمحاكمة أمام المحكمة الجزائية المتخصصة السعودية. وقد اتُهم بموجب قوانين مكافحة الإرهاب والجرائم المعلوماتية، من بين تهم أخرى، بـ “الطعن في رموز الدولة” و “السعي لزعزعة النسيج الاجتماعي واللحمة الوطنية والإخلال بالنظام العام” و “وتأييد الفكر الإرهابي ومن يسعون إلى الإخلال بالنظام العام وزعزعة أمن المجتمع واستقرار الدولة وتعريض وحدتها الوطنية للخطر، وحيازة صور تطعن في رموز الدولة بقصد الترويج للفكر الإرهابي”.

 

تضمنت الأدلة المقدمة اعترافاً من الماضي يجرم نفسه ونسخاً من 14 تغريدة يُزعم أنه نشرها من حسابه على تويتر على مدار السنوات السبع الماضية. انتقدت بعض التغريدات الفساد والقرارات السياسية للسلطات السعودية. كما كانت هناك تغريدة تشير إلى مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي. أخيراً، كانت هناك رسوم كاريكاتورية لمسؤولين سعوديين، بمن فيهم محمد بن سلمان، تم أخذها من هاتفه.

 

وفي رده على الاتهامات التي وجهتها النيابة إليه، ذكر الماضي أن اعترافاته لاغية وباطلة، حيث تم الحصول عليها تحت التعذيب، بما في ذلك الحرمان من النوم، وأنه أُجبر على تدوين ما قيل له. كما نفى اتهامات الإرهاب الموجهة إليه.

 

في 3 أكتوبر 2022 ، حُكم عليه بالسجن 16 عاماً ومنعه من السفر لمدة 16 عاماً بموجب المواد 30 و 34 و 38 و 43 و 44 و 55 من قانون مكافحة الجرائم الإرهابية والمادة 6 من قانون مكافحة الجرائم المعلوماتية. كما أمرت المحكمة بإغلاق حسابه على التويتر.

 

في 2 نوفمبر 2022 ، قدمت منّا لحقوق الإنسان ومؤسسة حقوق الإنسان Human Rights Foundation نداءً عاجلاً إلى المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحرية التعبير والفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي، طالبت فيه السلطات السعودية بالإفراج الفوري وغير المشروط عن سعد الماضي.

اترك رد