انطلاق فاعليات المنتدى الروسي للخريجين ١٧ ديسمبر الجارى بالقاهرة

كتب: أيمن وصفى

0
"بافل شفيتسوف" نائب رئيس الوكالة الفيدرالية للتعاون مع رابطة الدول المستقلة وشئون المغتربين المقيمين في الخارج والتعاون الإنساني الدولي
“بافل شفيتسوف” نائب رئيس الوكالة الفيدرالية للتعاون مع رابطة الدول المستقلة وشئون المغتربين المقيمين في الخارج والتعاون الإنساني الدولي

 

يُعقد بالقاهرة المنتدى الروسي للخريجين، السبت 17 ديسمبر الجاري ٢٠٢٢، بأحد فنادق القاهرة على كورنيش النيل، منتدى خريجي الجامعات السوفيتية والروسية للأجانب، بمشاركة ممثلي النظام التعليمي في الشرق الأوسط وأفريقيا، وبحضور السفير الروسي بالقاهرة “جيورجي بوريسينكو”، و”بافل شفيتسوف” نائب رئيس الوكالة الفيدرالية للتعاون مع رابطة الدول المستقلة وشئون المغتربين المقيمين في الخارج والتعاون الإنساني الدولي.
ويُقام المؤتمر الصحفي للوفود المشاركة من روسيا والدول العربية وأفريقيا، كما يُقام على هامش الإفتتاح معرض فنى للخريجين، يشارك فيه الفنانون: د.بهيجة الهلباوي (ديكوباج)، د.محمد علاوي (نحت)، د.خالد عويس (فوتوجرافيا)، عمر الفيومي (رسم)، وأعمال الراحل د.محمد الجمل (نسيج).
يعقب المعرض تنظيم مائدة مستديرة بعنوان “الدراسة بالجامعات الروسية”، ومائدة مستديرة أخرى بعنوان: “البحوث العلمية المشتركة”.
ويُختتم اليوم الأول بجولة للضيوف على مركب في النيل.
وتتواصل فعاليات المنتدى بإحدى فنادق الدقي في اليوم الثاني بدورة تدريبية متقدمة بعنوان: “الإدارة في مجال التعليم”، كما تُنظم مائدة مستديرة بالتعاون مع مؤسسة روس آتوم الروسية، بعنوان: “تطوير التعاون الاقتصادي”، وتُختتم أعمال المنتدى الاحد 18 ديسمبر الجاري، بالإعلان عن نتائج وتوصيات المنتدى، وتكريم عدد من الخريجين والإعلاميين، ويُسدل الستار على المنتدى بفقرة فنية غنائية للفنانة “ماريا ليودكو” الأستاذة بمعهد الموسيقى في سان بطرسبورج.
ومن جانبه صرح “مراد جاتين” مدير المراكز الثقافية الروسية في مصر بأن تنظيم المنتدى يُعد هو أهم الأحداث الثقافية والعلمية في الشهور الأخيرة، والذي يلقى اهتمامًا كبيرًا من “الوكالة الفيدرالية للتعاون مع رابطة الدول المستقلة، وشئون المغتربين المقيمين في الخارج والتعاون الإنساني الدولي”.
ومن جانبه صرح “شريف جاد” رئيس الجمعية المصرية لخريجي الجامعات الروسية والسوفيتية بأن تنظيم المنتدى بالقاهرة يعكس ثقة الجانب الروسي في حالة الاستقرار بالعاصمة المصرية، ويُبرز جهود الخريجين المصريين المتفاعلين دائمًا مع كل الأنشطة المتعلقة بخريجي الجامعات الروسية.

اترك رد