انطلاق فاعليات “مؤتمر الإسكان العربي السابع على هامش الدورة (39) لمجلس الوزراء تحت عنوان: “نحو مدن ذكية مستدامة تحقق جودة الحياة” برعاية الرئيس”عبد الفتاح السيسي”  خلال الفترة من 18 إلى 20 ديسمبر 2022

كتب: أيمن وصفى

0

تستضيف جمهورية مصر العربية ممثلة في وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية “مؤتمر الإسكان العربي السابع” الذي سيعقد على هامش الدورة (39) لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب. تحت عنوان “نحو مدن ذكية مستدامة تحقق جودة الحياة” والذي سوف يعقد تحت رعاية الرئيس/ عبد الفتاح السيسي – رئيس جمهورية مصر العربية، وذلك خلال الفترة 18-20/12/2022 في مقر فندق سانت ريجيس “الماسة” بالعاصمة الإدارية الجديدة؛  وهو على مستوى وزراء الإسكان والتعمير العرب.

يهدف مؤتمر الإسكان العربي السابع الذي يُعقد تحت عنوان “نحو مدن ذكية مستدامة تحقق جودة الحياة” إلي إتاحة فرص لعرض التجارب والمشروعات الرائدة وأفضل الممارسات للدول العربية المشاركة لمواكبة التطورات التكنولوجية وآليات تخطيط المدن الذكية والمستدامة، كما يهدف إلي طرح كل ما هو جديد في مجال تكنولوجيا البناء الذكي والبنية التحتية والتطوير العقاري وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك رصد دور الحكومات في الارتقاء والنهوض بجودة الحياة للشعوب من خلال تسليط الضوء على أفضل التجارب للمدن الذكية والمستدامة، كما يهدف الي إرساء معايير جودة الحياة في ضوء جعل المدن أكثر استدامة والقدرة على المنافسة وتلبية الطلب على السكن الملائم وتلبية احتياجات الأجيال الحالية والقادمة.

كما تُعقد الدورة (39) لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب برئاسة أ.د.م/عاصم الجزار – وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بجمهورية مصر العربية، وستناقش دورة المجلس عدد من الموضوعات المهمة المدرجة على جدول أعماله، ومنها: إعتماد توصيات مؤتمر الإسكان العربي السابع وموضوعه “نحو مدن زكية مستدامة تحقق جودة الحياة”، اختيار ملصق شعار يوم الإسكان العربي لعام 2023، وكذلك التعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وتوقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين، وكذلك التقدم المحرز في متابعة تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 العالمية والخطة التنفيذية للإستراتيجية العربية للإسكان والتنمية الحضرية، التعاون مع المنظمات العربية والإقليمية والدولية والاتحادات العربية ذات الصلة، وكذلك أهم التجارب في الدول العربية حول السكن الاجتماعي، وأهم التجارب حول المشاريع الرائدة في الدول العربية في مجال الإسكان والتنمية العمرانية، التشريعات والقوانين المنظمة لقطاع الإسكان والتعمير، يتناول الاجتماع أيضًا بندًا خاصًا لدعم جمهورية الصومال في مجال تدريب الكوادر بقطاع الإسكان والتعمير، ودعم الجمهورية اليمنية في إعادة الإعمار، عرض الدراسات والتجارب حول إعادة تأهيل المدن المتأثرة بالنزاعات والأراضي العربية الواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي والكوارث الطبيعية، ودعم فلسطين لتحقيق إسكان مستدام للمواطن الفلسطيني.

اترك رد