يكرم محمد رمضان في الإفتتاح ويهدي دورته لمئوية صلاح منصور .. تفاصيل المؤتمر الصحفي لـ “الأقصر للسينما الأفريقية الـ 12”

كتبت: آلاء محمد

0

أعلن مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في مسرح الهناجر، عن تكريم النجم المصرى محمد رمضان خلال حفل افتتاح دورته الثانية عشرة يوم 4 فبراير، ويكرم المهرجان أيضًا كعادته سينمائيين من كل التخصصات ومن كل الأجيال، وهذه الدورة اختارت اللجنة العليا من مصر الفنانة هالة صدقي، والموسيقار هشام نزيه، ومن السنغال المخرج منصور صورا واد، ومن موزمبيق المنتج بيدرو بيمنتا.

ويهدي المهرجان دورته لروح كل من: الفنان المصري صلاح منصور بسبب (مئويته)، والفنان السنغالي عثمان سمبين في ذكرى (مئويته)، والفنانة الجزائرية شافية بودراع ، والفنان التونسي هشام رستم.

وبدأ المؤتمر بكلمة الفنان محمود حميدة، الذي أكد على أن شعار الدورة الـ 12 هو “السينما خلود الزمان” لتسليط الضوء على الخلود كأحد أدوار السينما، وأشار إلى أن الوعي بصناعة الفيلم غائب تقريباً عند الصناع وأيضاً الجمهور، ونعمل على مسألة الوعي بكيفية صناعة السينما، وأضاف حميدة أن مهرجان الأقصر كبير منذ نشأته، وأنه سعيد برئاسته الشرفية كل هذه السنوات.

وقال المخرج سيد فؤاد: “إن الأمور المبشرة في الدورة الجديدة للمهرجان أن البرومو الرئيسي سيُعرض بدءًا من اليوم على تليفزيون  TV5، وذلك لـ50 مرة حتى انطلاق المهرجان، وهو ما سيشكل دعاية فريدة لمصر وللسياحة في الأقصر”.

وأضاف فؤاد، إن مهرجانات السينما جزء من صناعة السينما، وليست ترفًا أو رفاهية، فالسينما جزء مهم من تشكيل الوعى، والأخير جزء مهم من التنمية، ولا يجب التعامل معها كشىء هامشى وليست أقل من رغيف العيش.

وتابع سيد فؤاد، فى المؤتمر الصحفى لإعلان تفاصيل الدورة الـ12، أنه لا بد من أن يشكر مؤسسات الدولة ومنها وزارات الثقافة والشباب والرياضة والداخلية َونقابة المهن السينمائية ومحافظة الأقصر وآخرين على جهودهم في إقامة المهرجان.

وأشار إلى أنه تم اختيار 55 فيلمًا للمشاركة فى مسابقات المهرجان، وهناك ورش فى التمثيل والإخراج والديكور وأشكال فنون مختلفة.

كما تحدثت المخرجة “عزة الحسيني” مديرة المهرجان عن التحديات التي واجهت إقامة الدورة الـ12 للمهرجان، وناشدت الجهات المسئولة مواصلة دعمها للمهرجان.

وقالت مديرة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية عزة الحسينى، لداعمى مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، إنهم شركاء المهرجان، وأوضحت أن الدعم اللوجيستى جزء مهم لاستمرار المهرجان، موجهة الشكر لكل من يقدم الدعم للمهرجان سواء مادى أو لوجيستى.

واستعرض المؤتمر الصحفي العناصر الخاصة بتصميم البوستر، والتي تُعبر عن هوية المهرجان.

وصل عدد الدول المشاركة في مهرجان هذا العام نحو 31 دولة، منها: السنغال دولة ضيف الشرف، وروندا، تونس، بوروندي، المغرب، السنغال، نيجيريا، جنوب أفريقيا، الجزائر، مالي، زامبيا، ليبيا، كينيا، موزمبيق، البرتغال، البرازيل، السويد، ساحل العاج، وبنين.

اترك رد