السياحة السعودية تشارك في معرض ITB برلين بحجم قياسي ولافت

برلين - الرياض: أسماء الحسينى

0

دشنت الهيئة السعودية للسياحة مشاركة المملكة العربية السعودية في المنتدى الدولي لصناع السياحة والسفر في برلين ITB Berlin؛ عبر مؤتمر صحفي في السادس من شهر مارس، برفقة شركة الدرعية والهيئة الملكية لمحافظة العلا ومشروع البحر الأحمر للتطوير؛ حيث استعرضوا أبرز المنتجات والمنجزات.

وانطلق المعرض، ويمتد لثلاثة أيام، بمعية أكثر من 45 شريكًا من القطاع الحكومي والخاص، حيث يمثلون أهم شركاء الهيئة من القطاع الحكومي والخاص في أكبر أجنحة المعرض، ومنهم: الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، وهيئة تطوير المدينة المنورة، وشركة الدرعية، وجدة التاريخية، وصندوق التنمية السياحي، وهيئة تطوير منطقة عسير، والهيئة الملكية لمحافظة العلا، ونيوم، وشركة البحر الأحمر للتطوير، بالإضافة إلى منظمي الرحلات والفنادق، وشركات السياحة والسفر، وخطوط الطيران.

وقدمت “روح السعودية” الهوية الرسمية للسياحة السعودية خلال هذا المعرض الدولي؛ بأكثر من 200 تجربة وباقة سياحية فريدة جاهزة للحجز، ومجموعة من العروض التفاعلية، التي تعكس العمق التراثي للسعودية، وتنوعها الطبيعي والمناخي، والتجارب الفريدة والخيارات المتعددة؛ وحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة الذي يتميز فيه للمجتمع السعودي الأصيل، مع مجموعة واسعة من الفعاليات النوعية والعالمية التي تقام حول المملكة طوال العام.

وبهذه المناسبة، صرح “فهد حميد الدين” الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة الهيئة السعودية للسياحة قائلًا: “تشهد المملكة العربية السعودية نموًا متسارعًا في القطاع السياحي؛ حيث حققت المملكة 93,5 مليون زيارة محلية ودولية في العام الماضي، شملت السياح والمعتمرين ورواد الأعمال، كما ارتفع عدد الزوار الدوليين بنسبة 575٪ مقارنة بالعام 2021, بالإضافة لتوقيع أكثر من 18 اتفاقية استراتيجية دولية في 100 دولة حول العالم، وفي يناير من العام الجاري، استقبلت السعودية عددًا قياسيًا من الزوار الدوليين، هو الأعلى على الإطلاق، كما أن السعودية تُعد أكبر الدول استثمارًا في السياحة على المستوى الدولي، وبلغ حجم انفاق السياح في العام 2022م أكثر من 185 مليار ريال سعودي، بزيادة قدرها 93٪ عن العام 2021م”، ويضيف الرئيس التنفيذي: “تعد ألمانيا أحد أهم الأسواق العالمية الرئيسية المستهدفة، حيث تشارك المملكة في هذا الملتقى الدولي المهم لأول مرة بأكبر وفد من حيث عدد الشركاء، بهدف تسليط الضوء على الكنوز السياحية؛ وعلى ما تقدمه الهيئة لتطوير القطاع، والتزامها بتمكين شركائها، ولبناء العديد من الشراكات والاتفاقيات مع أهم العلامات المرموقة عالمياً”، ومن المقرر أن يشارك الرئيس التنفيذي في جلسة حوار خلال المؤتمر، بصحبة شركة لوفتهانزا العالمية.

وتأتي هذه المشاركة في وقت تشهد فيه السياحة السعودية نموًا متسارعًا على كل المستويات؛ منذ انطلاقتها المتجددة خلال العام 2019م؛ حيث سجلت المملكة نمواً بمقدار 121٪ مقارنة بفترة ما قبل الجائحة، متفوقة على كل دول مجموعة العشرين.

كما شهدت المملكة ضخ استثمارات بقيمة 50,6 مليار دولار لتطوير الدرعية التاريخية؛ والتي شهدت مؤخرًا افتتاح العديد من المواقع الجديدة مثل ساحة البجيري وحي الطريف، بالإضافة إلى توقيع العديد من الشراكات الناجحة، ومنها الاتفاقية مع طيران ويز آير الاقتصادي لتدشين 24 مسارًا جديدًا بين السعودية وأوروبا، وذلك في إطار التوسع في ربط المملكة جوًا بمدن العالم، ورفعها من 140 مدينة إلى أكثر من 160 مدينة حول العالم، كما سيشهد ساحل البحر الأحمر في العام الجاري إطلاق شركة رد سي قلوبال لأكبر المشاريع الفاخرة في المنطقة.

كما أعلنت السعودية في وقت سابق عن توسع في إصدار التأشيرات السياحية الإلكترونية ليشمل المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي، ودول الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، بالإضافة لإطلاق تأشيرة المرور الجديدة مجانًا، والتي تسمح للمسافرين التوقف لمدة 96 ساعة قبل الوصول إلى محطتهم النهائية.

ويبرز المعرض دور الهيئة السعودية للسياحة في خدمة ضيوف الرحمن؛ عبر إطلاقها لمنصة نُسُك بالتعاون مع برنامج خدمة ضيوف الرحمن؛ لتسهيل قدوم قاصدي مكة المكرمة والمدينة المنورة من كل شرائح المعتمرين والزوار، حيث نظمت الهيئة العديد من الجولات الإقليمية والعالمية؛ لتمكين القطاع الخاص وإبرام الشراكات المثمرة بين شركات السفر الدولية ومقدمي الخدمات المتعلقة بالعمرة والزيارة داخل المملكة وخارجها.


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading