“عسكر” أثناء الإحتفال بمهرجان السيارات المعدلة بالمدينة الرياضية فى العاصمة الإدارية الجديدة: ستشهد القاهرة حدثًا فريدًا من نوعه لأول مرة فى مصر بإقامة أول مؤتمر دولى يضم ٩٠ دولة

كتبا: أيمن وصفى- عاطف موسى

0

نظم النادى اليوم الجمعة ١٠ مايو بالمدينة الرياضية فى العاصمة الإدارية الجديدة وبرعاية دولة رئيس مجلس الوزراء، ووزارة السياحة والآثار، ووزارة الشباب والرياضة (مهرجان السيارات المعدلة).

وجدير بالذكر أن هواية السيارات المعدلة هي واحدة من أكثر الهوايات التي تجذب الكثيرين حول العالم، حيث إن ذلك يسمح لهم برفع كفاءة وسرعة وقوة سياراتهم، إضافة لجعل شكلها مميزًا، وتدل على شخصيتهم لتميزهم على الطرقات.

وقد صرح “محمد عسكر” نائب رئيس مجلس إدارة نادى السيارات؛ بأن عام 2024 هو عام مئوية نادى السيارات الذى تأسس عام 1924، والإحتفالات مستمرة طوال العام، واحتفلنا يوم 26 أبريل الماضى بمسيرة مهيبة للسيارات الكلاسيكية، التى انطلقت من أمام مقر النادى، متجهة إلى ميدان التحرير وكوبري قصر النيل وميدان الأوبرا، ثم عادت مرورًا بوسط البلد، وميدان سليمان باشا، ثم إلى نادي السيارات بشارع قصر النيل بوسط القاهرة.

وقال “عسكر” نشهد اليوم مهرجان السيارات المعدلة وهو يضم حوالى 200 سيارة، وستشهد القاهرة حدثًا فريدًا من نوعه لأول مرة فى مصر؛ حيث يستضيف نادى السيارات والرحلات المصرى من يوم 13 مايو المقبل اجتماعًا إقليميًا مهمًا للاتحاد الدولى للسيارات الذى يضم حوالى 90 دولة، وبحضور حوالى 180 رئيس نادى وممثلين عن أندية السيارات الدولية من أوروبا والشرق الأوسط والدول العربية والأفريقية.

وأوضح “عسكر” بأن نادى السيارات والرحلات المصرى
هو نادى اجتماعى يضم 5900 عضو عامل، وحوالى 12000 عضو منتسب من الزوجات والأبناء، وله استراحة بالإسكندرية، واستراحة أخرى بالساحل الشمالي، وله أنشطة عديدة؛ مثل: المطاعم ومكتبة وتنظيم الرحلات والندوات، وتشجيع الشباب على تنظيم مسابقات السيارات، وإطلاعهم على كل ما هو جديد عن طريق التواصل مع الإتحاد الدولي للسيارات.

وطالب “عسكر” الدولة لتوفير السلامة المرورية، والعلامات الإرشادية على الطرق.


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

Subscribe to get the latest posts sent to your email.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading