“برعى” من المرشحين بقوة لحمل حقيبة البيئة

كتب: أيمن وصفى

0

إن الحدث الأكثر ترقبًا فى الفترة الحالية التشكيل الوزارى؛ مَنْ سيبقى ؟!، ومَنْ سيرحل ؟!، أسماء وتكهنات فى كل الوزرات، ومن الأسماء المرشحة لنيل الثقة للعمل البيئى، ومن أهم الأسماء التى ترددت لتولى حقيبة البيئة الفترة السابقة لبعض الأشخاص الذين اهتموا بالملف البيئى، وأعطوه قدرًا كبيرًا من الإهتمام، وجاء في مقدمة المرشحين، “د.محمود برعى” فهو حاصل على:
• دكتوراة فى العلوم البيئية كلية العلوم – جامعة الأزهر.
• وعمل الدكتور محمود برعى بوزارة البيئة لمدة 15 عامًا.
• تفرغ لرئاسة بيت خبرة معتمد من وزارة البيئة للدراسات والإستشارات البيئية.
• تم تعيينه مستشار جامعة أسوان لشئون البيئة والتنمية المستدامة.
• رئيسًا لمنتدى الحوار الوطنى أصدقاء المناخ.
• قام بإعداد العديد من اللقاءات الخاصة بقضايا المناخ وتشجيع الإستثمار النظيف الخالى من التلوث.
• اهتم بمشاركة الشباب فى جميع مراحل التنمية المستدامة والتنمية البيئية.
• أسس لجان أصدقاء المناخ من الشباب، ويسعى أن تكون لجان أصدقاء المناخ فى كل القطاعات العامة والخاصة من المنشآت التعليمية الجامعات والمدارس والمنشآت الرياضية مراكز الشباب والأندية.
• يرى أن التنمية المستدامة لا تتحق إلا بمشاركة الشباب.

يعمل “برعي” مستشارًا بيئيًا للعديد من الكيانات الكبري المعروفة، والتي لها دور كبير في الاستثمارات المصرية، سواء في القطاع الصناعي أو الطبي أو السياحي، أيضا قطاعات التطوير العقاري والبنية التحتية.

نفذ العديد من المشروعات البيئية لهذه القطاعات التى تدعم التنمية المستدامة الحقيقية، كما يسعى في تأسيس أول نقابة خاصة بالبئيين المصريين؛ إيمانًا منه بدعم العاملين في مجال البيئة، وصقلهم بالعلم والمعرفة والتدريب، وأيضًا رعايتهم صحيًا واجتماعيًا.

شارك في العديد من المؤتمرات التي تدعم البيئة، وتحافظ علي المناخ، كما له العديد من الشراكات مع قطاعات مختلفة من خلال بروتوكولات تعاون لتعزيز التعاون في المجالات البيئية.

يُعد د.برعي من الشباب الذين برزوا بشكل كبير بين وسط كوكبة كبيرة من علماء وخبراء البيئة.

وسيشكل د.برعى نقلة نوعية كونه شابًا مجتهدًا، ويعمل بشكل جدى مع الشباب، حيث يعمل بأسلوب علمى أكاديمى شبابى.


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading