رئيس البورصة يستعرض أهم مستجدات تنفيذ استراتيجية التطوير مع قيادات الشركات الأعضاء

كتب: أيمن وصفى

0

في إطار مواصلة البورصة المصرية عقد اجتماعات دورية منتظمة مع الشركات الأعضاء وبتكرار ربع سنوي على الأقل، التقى يوم الأربعاء، الموافق 26- يونيو -2024، أحمد الشيخ- رئيس البورصة المصرية مع ما يزيد على 60 من رؤساء مجالس الإدارة والأعضاء المنتدبين وقيادات شركات السمسرة والشركات الأعضاء بالبورصة وذلك في اجتماع موسع تم تنظيمه في مقر البورصة المصرية بالقرية الذكية؛ ويأتي الاجتماع كجزء من الحوار المجتمعي حول تنفيذ بنود استراتيجية البورصة المصرية للتطوير والتي أقرها مجلس إدارة البورصة المصرية في يناير 2024.

وصرح الشيخ: تناول الاجتماع عددًا من الموضوعات الهامة منها التنسيق مع الهيئة العامة للرقابة المالية لتطوير قواعد قيد الأوراق المالية بالبورصة بما ينعكس ايجابياً على جانب العرض، حيث تقدمت البورصة المصرية بمقترح لهيئة الرقابة المالية لتعديل مادة (38) الخاصة بتعاملات الداخليين لتتضمن الاستغناء عن الإخطار الورقي المعمول به حالياً واستبداله بنظم آلية.

وقال رئيس البورصة إن التعديلات المقترحة تتضمن أيضا تعديلا للمادة (29) الخاصة بالإفصاح عن تعاملات المساهمين الرئيسيين والأطراف المرتبطة، بحيث تشمل الإفصاح بطريقة آلية عن المساهمين المالكين لنسبة 5% فأكثر من رأس مال الشركة، وكذلك أعضاء مجلس إدارة الشركة والداخليين بها المالكين لنسبة 3% فأكثر من رأس مال الشركة، والتنسيق مع شركة الإيداع والقيد المركزي بإتاحة بيان يومي بنسبة الأسهم حرة التداول من خلال موقعها الإلكتروني والموقع الإلكتروني للبورصة.

كما استعرض الشيخ الدراسة التي قامت بها البورصة المصرية لتعديل وحدة المزايدة على الأسهم التي يبلغ سعرها أقل من 2 جنيه وذلك بربط وحدة المزايدة بنسبة من سعر الورقة المالية مما سيكون له أثر إيجابي على أداء تلك الأوراق المالية وأحجام التنفيذات.

وفي إطار دعم شركات السمسرة وأعضاء البورصة المصرية بإتاحة التعامل على مزيد من الأوراق والأدوات المالية الجديدة والمتنوعة لزيادة سيولة وعمق السوق، شرح رئيس البورصة الخطوات التي تمت بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية لتنفيذ ما يلي:

– إنشاء نظام آلي لتسجيل أوامر تلقي واسترداد وثائق صناديق الاستثمار كمرحلة تمهيدية للسماح لشركات السمسرة بتسجيل أوامر عملائها مباشرة عن طريق هذا النظام، ويتم حاليا دراسة تفعيل تلك الخطوة مع مديري صناديق الاستثمار وشركات خدمات الإدارة.

– السماح لشركات السمسرة بالمشاركة في سوق أدوات الدين الحكومية سواء سندات أو أذون حكومية.

– السماح لشركات السمسرة بتسجيل طلبات الاكتتاب في زيادات رؤوس الأموال للشركات المقيدة والمزمع قيدها في البورصة من خلال سوق الصفقات الخاصة (OPR) تيسيرا على المتعاملين.

– إعداد الإطار العام والإجراءات التي تسمح لشركات السمسرة بتداول شهادات خفض الانبعاثات الكربونية من خلال منصة سوق الكربون الطوعي، واعتماد الهيئة لقواعد التداول والتي أقرها مجلس إدارة البورصة وكذا قواعد التسوية التي وضعتها شركة تسويات لخدمات التقاص.

كذلك تمت مناقشة عدد من الموضوعات والملفات التي تم إنجازها خلال الفترة الماضية ومن ضمنها إطلاق مؤشر الشريعة EGX33 Shariah Index حيث أوضح رئيس البورصة بأن أول مؤشر عالمي للشريعة هو “مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية” (DJIMI)، وقد تم تأسيسه في فبراير 1999 عن طريق مؤسسة داو جونز الأمريكية في البحرين، كما أن مصطلح “مؤشر الشريعة” أو “Shariah Index” هو مصطلح متوافق عليه دوليا، وأيضا فإن المعايير الشرعية المعتمدة للمؤشر هي معايير تحظى بتوافق دولي عليها. وأضاف: كسائر المؤشرات المعمول بها في كل أسواق المال فإن الشركات المنضمة له هي الأكثر توافقا مع معاييره وليس معنى ذلك أن بقية الشركات لا تتبع تلك المعايير. ويأتي إطلاق هذا المؤشر في إطار استراتيجية البورصة المصرية لتنويع الفرص والبدائل والمنتجات الاستثمارية المتاحة لتلبية احتياجات كافة فئات المستثمرين والمتداولين.

ويوضح الجدول التالى نشأة مؤشرات الشريعة حول العالم:
– المؤشر بلد المنشأ سنة المنشأ.
– مؤشر داو جونز للسوق المالية الإسلامية (DJIMI) الولايات المتحدة – البحرين 1999.
– مؤشر فوتسي الإسلامي العالمي.
– FTSE Global Islamic Index المملكة المتحدة 2000.
– مؤشر كوالالمبور للشريعة ماليزيا 2000.
مؤشر جاكرتا الإسلامي (JII) إندونيسيا 2003.
– مؤشرات مورجان ستانلي الإسلامية (MSCI) الولايات المتحدة 2007.
– مؤشرات ستاندرد آند بورز الإسلامية (S&P500S) الولايات المتحدة 2007.
– مؤشر هونج كونج الإسلامي.
– (HKII) هونج كونج 2007.
– مؤشر تاسي الشريعة 50 (BSE) الهند 2008.

كما يوضح الجدول التالي أهم مؤشرات الشريعة في الشرق الأوسط:
– معلومات عن المؤشر أسم المؤشر تاريخ إنشاء المؤشر الجهة المصدرة للمؤشر.
– يتتبع أداء الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في 24 دولة نامية مؤشر MSCI للأسواق الإسلامية العالمية 2007 MSCI.
– يتتبع أداء الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في دول مجلس التعاون الخليجي مؤشر MSCI للأسواق الإسلامية في الخليج 2007.
– يتتبع أداء الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في 47 دولة مؤشر S&P Dow Jones للأسواق الإسلامية العالمية 1999 S&P.
– يتتبع أداء الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في 12 دولة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مؤشر S&P Dow Jones للأسواق الإسلامية في الشرق الأوسط 2009.
– يتتبع أداء الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في 47 دولة مؤشر FTSE للأسواق الإسلامية العالمية 2000 FTSE.
– يتتبع أداء الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في 10 دول في الشرق الأوسط مؤشر FTSE للأسواق الإسلامية في الشرق الأوسط 2022.
– يتتبع أداء الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في عمان مؤشر الشريعة لبورصة مسقط.
– MSM Shariah Index 2013 بورصة مسقط.
– يتتبع أداء الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في قطر مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي (QERI) 2013 بورصة قطر.
– يتتبع أداء الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في البحرين مؤشر البحرين الاسلامي.
– Bahrain Islamic Index 2015 بورصة البحرين.
– يتتبع أداء الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في دبي مؤشر سوق دبي المالي الإسلامي.
– DFM Sharia Index 2019 بورصة دبي.
– يتتبع أداء الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في المملكة العربية السعودية مؤشر TASIالاسلامي 2022 بورصة السعودية (تداول).


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

Subscribe to get the latest posts sent to your email.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading