الرئيس التنفيذي لمصرف أبو ظبي الإسلامي-مصر: “بطاقة “خزنة ميزة” تخاطب احتياجات المجتمع المصري من غير المتعاملين مع الجهاز المصرفي”

كتب: أيمن وصفى

0

 أعلن مصرف “أبو ظبي الإسلامي-مصر”، اليوم، عن عقد شراكة ثلاثية مع الشركة الناشئة المصرية “خزنة” وشركة “المصرية للمدفوعات الإلكترونية”، الشركة الرائدة في تقديم حلول الدفع الإلكتروني المتكاملة، لإصدار بطاقة ميزة المدفوعة مقدماً والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية تحت مسمى بطاقة “خزنة ميزة” ADIB Khazna Meeza. ويستهدف المصرف من إصدار هذه البطاقة الجديدة التوسع في إتاحة الخدمات المالية عبر الهاتف المحمول لتشمل قطاع غير المتعاملين مع البنوك من المجتمع المصري، وذلك عبر الاستفادة من بطاقات “خزنة ميزة” المدفوعة مقدماً والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية التي يقدمها مصرف أبوظبي الإسلامي-مصر بالفعل لعملائه.
وجديرٌ بالذكر أنه وفقًا لتقديرات البنك الدولي في عام ٢٠١٨، فإن حوالي ٦٧٪ من الشعب المصري لا يزال بعيداً عن التعاملات المصرفية، وأنه على الرغم من التطور الكبير الذي شهده هذا القطاع فإن نسبة عدم المتعاملين مع البنوك لا تزال مرتفعة. لذلك فمن المتوقع أن تلبي بطاقة “خزنة ميزة” الجديدة احتياجات تلك الفئة على النحو الذي يوفر لهم الراحة والأمان والمرونة بالنسبة للمدفوعات غير النقدية، إلى جانب تعزيز استراتيجية البنك المركزي المصري طويلة المدى لتحسين الشمول المالي والتحول الرقمي للخدمات المالية والمصرفية.
وفي هذا الصدد صرح “محمد علي” الرئيس التنفيذي و العضو المنتدب لمصرف أبوظبي الإسلامي-مصر: “نحن سعداء لتمكننا من توسعة محفظتنا للحلول المالية بمنتج يخاطب احتياجات المجتمع المصري من غير المتعاملين مع الجهاز المصرفي. فعلى مدار السنوات القليلة الماضية، بذلنا جهوداً حثيثة لتحقيق رؤيتنا بتقديم حلول دفع مبتكرة تدعم الاستراتيجية طويلة المدى للبنك المركزي المصري نحو التحول لمجتمع غير نقدي. وتمثل بطاقة “خزنة ميزة” الجديدة نتاج جهود مستمرة وتعاون وثيق بين مصرف أبو ظبي الإسلامي-مصر وشركة خزنة للحلول المالية، ونحن فخورون للغاية بالتعاون مع هذه الشركة الناشئة القوية. وقد تأصل التعاون بيننا على رؤيتنا المشتركة بتقديم خدمات فعالة للعملاء غير المعتادين على تلقي الخدمات المصرفية، وهو ما أصبح ممكناً بفضل دعم البنك المركزي المصري وقيادته للصناعة المصرفية ككل”.
ومن المتوقع توافر بطاقة “خزنة ميزة” المدفوعة مقدماً الجديدة لعملاءه خزنة عبر تطبيق خزنة الشامل في القريب العاجل. وتعد خزنة شركة مصرية ناشئة تأسست عام ٢٠١٩ لتلبية احتياجات أكثر من ٢٠ مليون مصري لا يتعاملون مع المصارف ولكنهم مستخدمون نشطون للهواتف الذكية.
وصرح عمر صالح، الرئيس التنفيذي لخزنة: “نحن سعداء بشراكتنا مع مصرف أبو ظبي الاسلامي – مصر لإطلاق بطاقة خزنة لتطوير خدماتنا للفئة المستهدفة من غير المتعاملين مع البنوك. فمن خلال إستخدام بطاقة خزنة يمكن للمستخدمين إستلام الأجور وتحويل وإستلام المبالغ لحظيًا في أي وقت خلال الشهر بالإضافة إلى خدمات مالية أخرى. بطريقة سهلة ورقمية من خلال التطبيق تعد الاولى من نوعها في مصر. وتعكس هذه الخدمات الجهود المبذولة من قبل البنك المركزي المصري للتحول نحو مجتمع رقمي و لتعزيز الشمول المالي بشكل غير مسبوق”.
ودعماً لطرح بطاقة بطاقة “خزنة ميزة” المدفوعة مقدماً، سيتم توفير البطاقة عبر شركة المصرية للمدفوعات الإلكترونية، وهي شركة رائدة في تقديم خدمات المدفوعات الإلكترونية، حيث توفر حلولاً فعلية وافتراضية متكاملة لمنتجات المدفوعات للبنوك والشركات المالية. ومن المتوقع أن تصبح بطاقة “خزنة ميزة” الجديدة -عبر هذا التعاون مع المصرية للمدفوعات الإلكترونية- أحد حلول المدفوعات المتاحة بشكل أكبر للمواطنين المصريين غير المتعاملين مع البنوك في جميع أنحاء الجمهورية.
وحول دورها في تسهيل مدفوعات بطاقة “خزنة ميزة” الجديدة، صرح أحمد نافع نائب الرئيس التنفيذي لشركة المصرية للمدفوعات الإلكترونية: “نحن في غاية الحماس للعمل مع شركة خزنة على بطاقة “خزنة ميزة” المشتركة والتي ستحدث نقلة في سوق التمويل في مصر. وبالاستناد إلى نظامنا المتكامل للمدفوعات، ستتمكن خزنة من توسعة نطاق تواجدها الرقمي وتقديم تجربة فريدة تمامًا لعملائها من المتعاملين على البطاقة وتطبيق خزنة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.