ارجوحة الحياة للسماء

بقلم : نجلاء على - مصر

0

وگأني بأرجوحة .. تمر نحو الحنين ..
وأخرى نحو الاشتياق .
. ويهب نسيم الذكريات …
و قلب يدمع بصمت
الآهات يتكلم
فتتأرجح حياتي
تارة وتلو الاخري
تتأرجح بسماء عشق
نحو الاشتياق والحنين
إليك يالله
تأخذنا منجاة الناس
وانااللاجئة اليك
بين منامي وصحوي
أشتاق لك
وأنا أتأرجح بدنيا
الملذات
أشتاق إلى رحمتك
والذهاب إلى سمائك
يانور الأرض والسماء
يابدر البدور أخذت
أرجوحتي إليك
لأذهب إلى أعلى
السموات
أسافر بين همسات رحمتك
ومنجيات مغفرتك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.