أول رحلة مأهولة إلى المحطة الفضائية الصينية

0

أطلقت الصين الخميس صاروخاً على متنه 3 روّاد فضاء في أول مهمة مأهولة إلى المحطّة الفضائية التي تبنيها بكين، في خطوة ترتدي أهمية كبيرة في برنامجها الطموح لترسيخ مكانتها كقوة فضائية عالمية.

ووسط غمامة ضخمة من الدخان أقلع الصاروخ «لونغ مارتش -2 إف» من قاعدة إطلاق الصواريخ في صحراء غوبي (شمال غرب الصين) محمّلاً بالمركبة الفضائية «شنتشو-12» وعلى متنها ثلاثة روّاد سيقضون ثلاثة أشهر في محطة تيانغونغ الجاري بناؤها، في ما سيشكّل أطول مهمة فضائية مأهولة للصين حتى الآن.

وتأتي هذه المهمة في ظلّ أجواء متوتّرة بين الصين والغرب، ويرتدي نجاحها أهمية بالغة لبكين التي تستعدّ للاحتفال في الأول من يوليو بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني.

وكانت الصين قرّرت إقامة قاعدة فضائية مأهولة خاصة بها بعد رفض الولايات المتّحدة السماح لها بالمشاركة في المحطة الفضائية الدولية.

والمحطة الفضائية الدولية التي تجمع كلاً من الولايات المتحدة وروسيا وكندا وأوروبا واليابان ستخرج من الخدمة عام 2024 حتى وإن كانت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) لم تستبعد تمديد عمرها لما بعد 2028.

من المقرّر أن تبقى محطة «تيانغونغ» الفضائية الصينية في الخدمة لمدة 10 سنوات على الأقل.

ومن المقرّر أن تبقى محطة «تيانغونغ» الفضائية الصينية في الخدمة لمدة عشر سنوات على الأقل.

ومن المفترض أن تلتحم «شنتشو-12» بالوحدة الرئيسية من محطة تيانغونغ المسماة تيانخه والتي وضعت في المدار في 29 أبريل الفائت.

وكانت مركبة شحن نقلت الشهر الماضي وقوداً وطعاماً ومعدات، تحضيراً لهذه المهمة المأهولة.

الرواد الثلاثة

وحسب وكالة «شينخوا» فإن رواد الفضاء الثلاثة هم: القائد نيه هاي شنغ، البالغ من العمر 56 عاماً، وليو بوه مينغ (54 عاماً)، وتانغ هونغ بوه (45 عاماً) الذي سيخوض أول مهمة فضائية له.

1310010667_16238900430721n

 

ومن المتوقع أن يسجل رواد الفضاء المذكورون رقماً قياسياً جديداً في مدة المهمة الفضائية المأهولة للصين، بتجاوز مدة الـ33 يوماً التي قام بها طاقم شنتشو-11 عام 2016.

وبعد دخول المدار، ستلتحم مركبة الفضاء شنتشو-12 مع تيانخه، الوحدة الأساسية للمحطة الفضائية في المدار، لتشكل مجمعاً مع تيانخه ومركبة الشحن تيانتشو-2. وسيتمركز رواد الفضاء في الوحدة الأساسية.

مهام محددة

وقال هاو تشون مدير الوكالة إن عملهم سيكون أكثر تعقيداً وتحدياً مقارنة بالمهمات الفضائية المأهولة السابقة.

وبدوره، قال جي تشي مينغ، مساعد مدير الوكالة في مؤتمر صحفي عقد في مركز الإطلاق يوم الأربعاء، إن أفراد طاقم شنتشو – 12 سيكملون أربع مهام رئيسية في المدار.

أولاً: سيقومون بتشغيل وإدارة المجمع، بما في ذلك الاختبار في المدار لوحدة تيانخه، والتحقق من نظام إعادة التدوير ودعم الحياة، واختبار وتشغيل الذراع الروبوتية، فضلاً عن إدارة المواد والنفايات.

ثانياً: سيقومون بنقل وتجميع واختبار بدلات الفضاء خارج المركبة وإجراء نشاطين خارج المركبة، بما في ذلك تجميع صندوق أدوات ورفع الكاميرا البانورامية وتركيب مجموعات مضخة ممتدة.

ثالثاً: سيقومون بتجارب لعلوم الفضاء وتجارب تكنولوجية، فضلاً عن أنشطة توعية عامة.

رابعاً: سيقومون بإدارة صحتهم من خلال الرعاية اليومية للحياة، وممارسة الرياضة البدنية، والرصد والتقييم المنتظمين لوضعهم الصحي.

No Image Info

تيانخه

أطلقت الصين تيانخه، الوحدة الأساسية لمحطتها الفضائية يوم 29 أبريل الماضي، ومركبة الشحن الفضائية تيانتشو-2 يوم 29 مايو الماضي. وأكملت الاثنتان عملية الالتقاء والالتحام بواسطة الحاسوب يوم 30 مايو الماضي، في انتظار أول مهمة مأهولة لتفريغ الحمولة.

وذكرت الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا الفضاء أنه تم توصيل ما يزيد على 160 طرداً كبيراً وصغيراً، بما فيها إمدادات لرواد الفضاء ومعدات علوم فضائية، عبر تيانتشو-2 في أواخر مايو الماضي.

وقالت وكالة الفضاء المأهول الصينية إنه سيتم إطلاق مركبة الشحن الفضائية تيانتشو-3 والمركبة الفضائية المأهولة شنتشو-13 أيضاً في وقت لاحق العام الجاري للالتحام بـ«تيانخه»، حيث سيبدأ ثلاثة رواد فضاء آخرون بقاءهم في المدار لمدة ستة أشهر.

وبعد مهمات الإطلاق الخمس خلال هذا العام، تخطط الصين لإجراء ست مهمات أخرى، بما فيها إطلاق وحدتي المختبر ونتيان ومنغتيان ومركبتين للشحن ومركبتين مأهولتين، في عام 2022 لإكمال بناء محطة الفضاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.