عامل إقليم السمارة السيد حميد نعيمي يترأس اجتماع لتدارس إعادة برمجة الاعتمادات المالية المتبقية من السنوات الأخيرة

المغرب : هشام العباسى

0

ترأس السيد عامل إقليم السمارة السيد حميد نعيمي صبيحة يوم الاربعاء 23 يونيو الجاري على الساعة العاشرة والنصف صباح بقاعة الإجتماعات بعمالة الإقليم اجتماعا للجنة الاقليمية للتنمية البشرية بحضور الكاتب العام للعمالة، رئيس الديوان، رئيس جماعة السمارة، نائب رئيس المجلس الإقليمي، رؤساء المصالح الخارجية المعنية، رئيس قسم العمل الاجتماعي و أعضاء اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وممثلي جمعيات المجتمع المدني.

خصص لتدارس إعادة برمجة الاعتمادات المالية المتبقية من السنوات الأخيرة، و أيضا المصادقة على المشاريع المقترحة برسم سنة 2022 و انتقاء المشاريع التي سيتم تمويلها في إطار مختلف برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

أشغال هذا الاجتماع الذي احترمت فيه جميع الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة الحاضرين، وفي بداية الإجتماع تناول السيد عامل الإقليم، رئيس اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية الكلمة مشيرا إلى مضاعفة الجهود وإيلاء مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية العناية التي تستحقها في ظل مقاربة تشاركية، وضمان الوقع الإيجابي لهذه المشاريع على الفئات المستهدفة. كما أشار السيد العامل على ان الدعم الجمعيات المستفيدة لا يأتي بشكل عشوائي بل وفق مرسوم و مساطر قانونية مقيد بمجموعة من الشروط التي يجب ان تتوفر في الفئة المستفيدة.

وفيما يتعلق بالاعتمادات المالية المبرمجة و المتعددة السنوات وذلك في إطار المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، صادق أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، خلال هذا الإجتماع على برمجة الاعتمادات المتبقية برسم سنة 2020، وتهم هذه الاعتمادات المتبقية :

مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة
2.290.000،00
الدفع بالراسمال البشري للاجيال الصاعدة
1.500.000،00
تدارك الخصاص في البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية بالمجالات الاقل تجهيزا
800.000،00
المشاريع المبرمجة في إطار الاعتقادات المتبقية
4.772.088،48
وصادقوا، من جهة أخرى، على الاعتمادات المخصصة لتنزيل المنصة المخصصة للإدماج الاقتصادي وتطوير قدرات الشباب بالإقليم بكلفة مالية 3.458.600،00 درهم

وتهدف المنصة الشبابية، التي تعكس أهداف برنامج المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتعلقة بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، إلى تزويدهم بالوسائل اللازمة التي تمكن من تحفيز روح المبادرة والمقاولة لديهم في أفق ضمان إدماج سوسيو – اقتصادي أفضل لهم.

و ركزت تدخلات أعضاء اللجنة على قطاع الصحة و التعليم وكذلك طالب السيد العامل بتنظيم تكوين لفائدة الجمعويين و حاملي المشاريع لتقوية قدراتهم في مجال تقديم المشاريع وتنزيلها على أرض الواقع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.