رئيس الوزراء المصرى: وصول أول دفعة من لقاح “سبوتنيك” الروسي الأسبوع المقبل وتعليقه على عدة مواضيع اخرى

0

قال رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي إن الحكومة لديها شفافية كبيرة فيما يتعلق باللقاحات وتصنيعها، وإن التطعيم بلقاح كورونا يُعد مشكلة عالمية لأنها أكبر من قدرات أي دولة بمفردها، مؤكدًا على بذل الحكومة أقصى جهودها لتوفير مختلف اللقاحات .

وأضاف “مدبولي” خلال اجتماعه مع رؤساء لجان مجلس النواب، الثلاثاء، أن الحكومة تستهدف تطعيم 40% بنهاية العام الحالي وزيادة تلك النسبة، موضحًا أنه إلى جانب التعاون مع الصين في التصنيع المحلي، من المنتظر أن تصل الأسبوع المقبل أول دفعة من لقاح سبوتنيك الروسي.

وتقدم رؤساء اللجان النوعية بمطالب تتضمن ضرورة تكثيف الاستعدادات لامتحانات شهادة الثانوية العامة وضمان عدم تسريب الامتحانات، كما طالبوا بضرورة إجراء عدد من الدراسات تتعلق بتقييم نظام تطوير التعليم الجديد، وغيرها من المطالب الأخرى المتعلقة بالجامعات التكنولوجية الحديثة، والساعات التعليمية المعتمدة.

وعقب الدكتور مصطفى مدبولي على ملف امتحانات الثانوية العامة بالإشارة إلى أنه تم التوافق على أن يكون أداء الامتحانات هذا العام بالنظامين الورقي والإلكتروني، بما يضمن عدم حدوث أي مشكلة لأبنائنا الطلاب وطمأنتهم، موضحا أنه تم إجراء 3 امتحانات تجريبية خلال الشهرين الماضيين والشهر الجاري؛ بهدف اختبار كفاءة نظم المعلومات، وقد تمت بنسبة نجاح وصلت إلى 100 %؛ مشيرا إلى أن لدينا 2300 مدرسة على مستوى الجمهورية بها 650 ألف طالب وطالبة.

كما أكد رئيس الوزراء أنه يتم التوسع في مدارس النيل، كما أن الجامعات التكنولوجية تعد تجربة رائدة ونسعى إلى التوسع فيها؛ بحيث تكون جامعة في كل محافظة، لافتا كذلك إلى أن الدولة تعمل على تغيير ثقافة التعليم الفني.

إلى جانب ذلك، طالب رؤساء اللجان النوعية بتوحيد الجهود المبذولة من الجهات الحكومية المختلفة لدعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة، من خلال التنسيق مع جهاز تنمية المشروعات، بحيث يتم توحيد الرؤى بين هذه الجهات فيما يتعلق بالخريطة الاستثمارية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وغيرها من الأمور المتعلقة بهذه المشروعات وحجم أعمالها.

وفي الوقت الذي أشاد فيه رؤساء اللجان بجهود الدولة لمواجهة التداعيات السلبية لأزمة جائحة كورونا، ولاسيما فيما يتعلق بالحفاظ على العمالة في قطاع السياحة، وعدم تأثرها بتلك التداعيات، طالبوا بأهمية الإسراع بإصدار شهادة الإفادة بتلقي اللقاح أو فيما يسمى بـ “جواز سفر اللقاح”، على غرار ما تم في عدد من الدول على مستوى العالم.

كما طالبوا برفع نسبة الإشغال للمطاعم لأكثر من 50 % لاستيعاب حركة السياحة الوافدة، التي بدأت في العودة إلى مصر بشكل ملحوظ خلال الأشهر الماضية، على أن يتم تطبيق الإجراءات الاحترازية بكل حسم، كما طالبوا بتعديل البند الخاص بتحصيل ضريبة القيمة المضافة، بحيث يتم تحصيلها بعد انتهاء رحلات السائحين وتحصيل فواتيرهم، إلى جانب سرعة إصدار قانون التراخيص الموحدة.

وعقب رئيس الوزراء بأنه فيما يخص شهادة الإفادة بتلقي اللقاح أو “جواز سفر لقاح كورونا”، فقد تم التوافق مع وزيرة الصحة على دراسة هذا الأمر، كما وعد رئيس الوزراء بأن تتم دراسة مسألة تحصيل القيمة المضافة مع الدكتور محمد معيط، وزير المالية، مؤكدا في الوقت نفسه أنه يجري العمل على الانتهاء من قانون التراخيص الموحدة.

كما أشاد رؤساء اللجان النوعية بسرعة الاستجابة في ملف التصالح مع مخالفات البناء، وتطرقوا إلى مطلب آخر يتمثل في ضرورة تطوير المواقف والأسواق في عدد من المحافظات، والمجازر الآلية، كما أشاروا إلى ضرورة النظر في طلبات العديد من المستثمرين وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة بتوفير أراضٍ لمشروعاتهم المقترحة، كما طالبوا بإعادة النظر في الأراضي غير المستغلة واستخداماتها الحالية.

وفي ختام اللقاء، أكد الدكتور مصطفي مدبولي على أهمية مثل هذه اللقاءات في إثراء المناقشات حول مختلف القضايا والموضوعات التي تمس حياة المواطنين، كما أنها تعد نافذة كبيرة لطرح مقترحات مهمة من جانب نواب البرلمان ورؤساء اللجان النوعية، مؤكدا أنه حريص على الإنصات جيدا لكل ما يتم طرحه للعمل على دراسته مع الوزارات والجهات المختصة، بما يثري العمل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لصالح الوطن والمواطن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.