بالفيديو … الاعتداء على الصحفيين المغاربة وملابسات وخلفيات تلفيق تهمة التحريض الفاشلة لمدير “ريحانة برس” من طرق القائد “برادة”

ريحانة برس - الرباط

0

بعد الشكاية التي تقدم بها مدير مجموعة “ريحانة برس” عبد الوفي العلام يوم الأحد الماضي ضد قائد المقاطعة الثامنة بالرباط “عبد الله برادة”، وباشا يعقوب المنصور إدريس بوروس والتي لم يفتح في شأنها اي تحقيق لحد الساعة.

حاول القائد المذكور تلفيق تهمة التحريض ضد مدير الموقع على خلفية تصوير وأخذ تصريح من طرف صاحب مقهى بحي المنزه، ضد ما وصفه في الفيديو بالظالم والتعسف الذي لحقه من طرف القائد.

فبعد اتصال هاتفي من طرف صاحب المقهى بمدير الموقع عبد الوفي من أجل تصريح حول ما تعرض له من مضايقات وتعسفات من طرف القائد المذكور، حل العلام بعين المكان رفقة طاقم التصوير، حيث وجد القائد وأعوان سلطته والقوات المساعدة له وكذا الشرطة التي حضرت بناء على طلبه (القائد) من أجل اعتقال صاحب المقهى بسبب السب والقذف على حد قوله. كما توثقها كاميرا الموقع.

العلام بعد ما قام بعمله بأخذ تصريح فيديو لصاحب المقهى يحتفظ بنسخة منه للإدلاء به عند الحاجة أو نشره لاحقا، تم اقتياد صاحب المقهى لمخفر الشرطة من طرف الدائرة15 على متن سيارة الشرطة،

ولمتابعة الحدث توجه العلام لنفس الدائرة على متن سيارته رفقة طاقم التصوير، حيث طلب منه أحد الضباط بطاقة الصحافة وبطاقة التعريف الوطنية، ولم يتأخر العلام في الإدلاء بهما .

إلا أن العلام لما طلب بطاقته الوطنية والمهنية من الضابط تفاجأ بأن القائد عبد الله برادة وفي محاولة يائسة أقحمه في الملف بتهمة التحريض، وهي تهمة لا أساس لها من الصحة وهو في الحقيقة جهل وعدم كفاءة مهنية من القائد لعدة اعتبارات.

شاهد أيضا : تصحيح خروقات قائد المقاطعة الثامنة بحي المنزه بالرباط من طرف الوالي اليعقوبي +صور

من تعسف القائد وشططه في استعمال سلطته وقانونه الخاص، نسي أن كاميرات المقهى وثقت التدخل الذي قام به في حجز كراسي وطاولات المقهى، ونزاعه مع صاحب المقهى واستدعائه للشرطة وحضورها قبل أن يهاتف صاحب المقهى عبد الوفي العلام.

كذلك نسي محضر المعاينة التي ستقوم به الشرطة أثناء حضورها التي ولا شك أنها ستشهد أن العلام لم يحضر إلا بعد حضورها.

لكن عقلية تلفيق التهم الذي يمارسها القائد وجهله بالقانون وعدم كفاءته في تسيير منطقته جعله في مواجهة الصحافة والصحافيين. والرجوع بنا لعهد وزارة الوزير الراحل ادريس البصري.

وقد تم تحرير محضر للعلام من طرف شرطة الدائرة 15 بأقواله التي نفى فيها اتهامات القائد الكيدية، وينتظر العلام وإدارة مجموعة ريحانة برس إحالة الملف على أنظار النيابة العامة لمتابعة القائد والباشا في الشكاية الأولى التي تعرض فيها للعنف الجسدي واللفظي كما يوثق ذلك الفيدو الذي تعرض فيه العلام للإعتداء ونشر يوم الأحد المنصرم، وكذلك متابعة القائد في اتهامه الباطل من أجل تلفيق تهمة التحريض التي ينفيها صاحب المقهى نفسه وتنفيها كاميرات المراقبة التابعة للمقهى، وتنفيها الشرطة القضائية وكذلك المكالمة الهاتفية التي استدعى فيها صاحب المقهى عبد الوفي العلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.