الجيش المصري يعلن قتل 89 “تكفيريا” وإصابة ومقتل 8 من أفراده في شمال سيناء

0

أعلن الجيش المصري يوم الأحد 1 أغسطس 2021 أنّه قتل “89 تكفيريا شديد الخطورة” خلال عملياته العسكرية في سيناء شمال شرق البلاد خلال فترة لم يحددها، مشيرا إلى مقتل وجرح ثمانية من أفراده في هذه العمليات.

وقال الجيش في بيان نُشر على الصفحات الرسمية للمتحدث باسم القوات المسلحة المصرية غريب عبد الحافظ على مواقع التواصل الاجتماعي “خلال الفترة السابقة نجح أبطال القوات المسلحة في توجيه ضربات متلاحقة للعناصر الإرهابية وتنفيذ عدد من العمليات النوعية أسفرت عن مقتل عدد 89 فردا تكفيريا شديد الخطورة بمناطق العمليات بشمال سيناء”.

 

وأضاف البيان “نتيجة للأعمال القتالية الباسلة لقواتنا المسلحة بمناطق العمليات نال شرف الاستشهاد والإصابة ثمانية من أبطال القوات المسلحة”.

 

ولم يوضح البيان الفترة التي تمت خلالها العمليات العسكرية المشار إليها.

وأشار البيان إلى أنه تم ضبط أسلحة آلية وذخائر وعبوات ناسفة، لافتا إلى “اكتشاف وتدمير عدد (13) فتحة نفق تستخدمها العناصر الإرهابية في التسلل لشمال سيناء”.

 

وتواجه مصر منذ سنوات تصعيدا في أنشطة الإسلاميين المتطرفين في شمال ووسط سيناء، تصاعدت حدّته بعد إطاحة الجيش الرئيس الإسلامي الراحل محمد مرسي في 2013 في أعقاب احتجاجات شعبية حاشدة ضد حكمه.

 

وتقوم القوات المصرية منذ شباط/فبراير 2018 بحملة واسعة ضد مجموعات مسلحة ومتطرفة في المنطقة، وفي مناطق أخرى من البلاد.

ومنذ بدء الحملة، قتل أكثر من ألف شخص يشتبه في أنهم جهاديون وعشرات العسكريين، وفق إحصاءات الجيش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.