تعليق حفيظ دراجي على خطاب الملك .. و موقفه من فتح الحدود

0

قال حفيظ دراجي الإعلامي الرياضي الجزائري في تعليقه صباح اليوم الأحد، على خطاب الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى ال 22 لجلوسه على العرش، إن إعادة فتح الحدود المغلقة، سيكون نتيجة حتمية لعودة الثقة وتحكيم العقول قبل القلوب، ثم تصفية كل الملفات العالقة، بلا غالب ولا مغلوب خدمة لمصالح شعبينا وبلدينا”.

 

وأضاف حفيظ الدراجي، المعلق الرياضي بقنوات بي إن سبورتس في تدوينة له حول الخطاب، الذي تم توجيهه يوم أمس السبت بالخصوص في شقه الثاني للإخوة الجزائريين، أن مشكلة كلا البلدين أي المغرب والجزائر، ليست في غلق الحدود، و تجاوزها لا يمكن اختزاله في إعادة فتحها فقط، بل أزمتنا أعمق، تحتاج إلى جهد كبير ووقت كثير وصبر طويل.

 

من جهة أخرى، أشار دراجي إلى أن خطاب الملك محمد السادس، حمل الكثير من عبارات التهدئة والود تجاه الجزائر ، مضيفا أنه ركز بالخصوص على ضرورة إعادة فتح الحدود المغلقة منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي وكأنها أصل المشكلة بين البلدين.

 

وكشف الإعلامي أن الثقة المفقودة هي أم المشاكل وأكبر الأزمات بين الطرفين ، مؤكدا أنها تحتاج إلى الكثير من بوادر حسن النية قبل كل الإجراءات العملية التي تقتضي بدورها تنازلات متبادلة لتحقيق مصالح مشتركة للشعبين وليس لحساب شعب على آخر.

اترك رد