قناة “الجزيرة” القطرية تعود وتستفز المغرب مجددا بنشر خريطتها بدون الصحراء

0

تعمدت قناة “الجزيرة” القطرية في نسختها الإنجليزية، مرة أخرى الإساءة إلى المملكة المغربية بكل مواطنيها ومؤسساتها ورموزها.

وأقدمت القناة المذكورة، بتاريخ 28 يوليوز من السنة الجارية، على نشر الخريطة المغربية، مبتورة من الصحراء، التي لم يعد يجادل في مغربيتها إلا فئة قليلة، ترتبط بأجندات “كابرانات” الجزائر وعملائهم.

تصرف مستفز، غير مفهوم، وغير مبرر، أقدمت عليه القناة المستقرة والمحسوبة على النظام القطري، الذي لم تتخلى عنه الدولة المغربية في عز أزمته، عندما حاصره أغلب جيرانه، واستطاع المال الإماراتي والسعودي تأليب الدول عليه بما في ذلك حلفاؤه.

وخسر المغرب الكثير، وفضل دعم القطريين، على الأموال والإستثمارات الخليجية بقيادة السعودية والإمارات، ليجازى بغدر القناة القطرية بدون حياء.

كما أن المملكة بقيادة عاهل البلاد، أرسلت مساعدات وطائرات لفك الحصار عن الدويلة القطرية، التي لم تراع التضحيات الجسام التي قدمها المغرب لصالحها، وأعادت مجددا الكرة ونشرت الخريطة بدون الصحراء المغربية.

الغريب في الأمر، أنه في الوقت الذي اعترفت فيه كبريات الدول وأعظمها بمغربية الصحراء، وفي الوقت الذي سحبت فيه أهم الدول الداعمة سابقا للأطروحة الجزائرية اعترافها بالكيان الوهمي الإنفصالي، تخرج القناة أو الجزيرة التي تستضيفها وتغدق عليها الأموال من غاز شعبها، بموقف مناوئ للوحدة الترابية المغربية…

ولم يكن هذا هو الاستفزاز الأول، فقد سبق للقناة القطرية أن استفزت المغاربة بكل فئاتهم مرات عديدة، لعل آخرها فتح أبوابها من خلال برنامج “مخدوم” استقبل الرئيس الجزائري، الذي وجه أكاذيبه نحو المملكة…

فهل سنعتبر الأمر ممنهجا، ويدخل في إطار الأعمال العدائية التي ترمي إلى المساس بثوابت المغرب، وبالتالي نضطر لمواجهة جزيرة صغيرة ضحينا بمصالحنا لفائدتها، علما أنها لن تستطيع الصمود أمام المملكة المغربية، التي تتوفر على أوراق قد تصيب النظام القطري الحاكم في مقتل…


المصدر : أخبارنا المغربية : الشيخ بوعرفة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.