لبنان: سكان يعترضون راجمة صواريخ تابعة لحزب الله مرت في قريتهم

0

أعلن حزب الله أن سكانا محليين اعترضوا طريق مقاتليها الذين أطلقوا صواريخ باتجاه قوات إسرائيلية من لبنان يوم الجمعة 6 آب – أغسطس 2021، في تحد نادر للجماعة المدعومة من إيران أثناء مرور أعضائها عبر منطقة درزية في الجنوب.

وأطلق حزب الله وابلا من الصواريخ صوب قوات إسرائيلية في منطقة مزارع شبعا المتنازع عليها، قائلا إنه استهدف أرضا مفتوحة ردا على ضربات جوية إسرائيلية استهدفت كذلك أرضا مفتوحة في لبنان أمس الخميس. وردت إسرائيل على صواريخ الجمعة بقصف مدفعي على لبنان.

وقال حزب الله في بيان “لدى عودة المقاومين من عملهم وأثناء مرورهم بمنطقة شويا في قضاء حاصبيا، أقدم عدد من المواطنين على اعتراضهم”.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي وبثته محطات تلفزيونية لبنانية حشدا من الرجال يتجمعون حول شاحنة زرقاء مسطحة محملة بقاذفات الصواريخ في منطقة شويا ذات الأغلبية الدرزية في الجنوب.

وقال الجيش اللبناني في بيان “أوقفت وحدة من الجيش في بلدة شويا أربعة أشخاص قاموا بإطلاق الصواريخ وضبطت الراجمة المستخدمة في العملية”.

وقال حزب الله في بيانه إن الإطلاق جرى “من مناطق حرجية بعيدة تماما عن المناطق السكنية حفاظا على أمن المواطنين”.

وأضاف “المقاومة الإسلامية، كانت ولا تزال وستبقى، من أحرص الناس على أهلها وعدم تعريضهم لأي أذى خلال عملها المقاوم”.

وحث وليد جنبلاط، السياسي الدرزي البارز في لبنان، على الهدوء بعد الحادث. وكتب على تويتر “نتمنى أن نخرج جميعا من هذا الجو الموتور على التواصل الاجتماعي وأن نحكم العقل ونعتمد الموضعية في التخاطب بعيدا عن التشنج”.

ويتمتع حزب الله بدعم قوي بين الشيعة الذين يشكلون الأغلبية في جنوب لبنان، حيث ساعد مقاتلوه في طرد القوات الإسرائيلية التي احتلت المنطقة حتى عام 2000.

لكن ترسانته القوية محور صراع طويل في لبنان، إذ يقول خصومه السياسيون إن الترسانة تقوض الدولة اللبنانية ويجب تسليمها للجيش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.