“طالبان” تحمّل أمريكا مسؤولية فوضى مطار كابول

0

حمّلت “طالبان”، الأحد، الولايات المتحدة مسؤولية الفوضى في مطار كابول، حيث يحاول عشرات الأفغان مغادرة البلاد بأي ثمن بعد أسبوع على الهزة التي أحدثها في العالم استيلاء الحركة المتمردة على السلطة في أفغانستان

إزاء هذا الوضع سيعقد قادة مجموعة الدول السبع اجتماعا افتراضيا، الثلاثاء، كما أعلن عن ذلك رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الذي تتولى بلاده حاليا رئاسة المجموعة.

وقال جونسون: “من الأساسي أن تعمل الأسرة الدولية معا لضمان عمليات إجلاء آمنة وتفادي أزمة إنسانية ومساعدة الشعب الأفغاني على حماية مكتسبات السنوات العشرين الأخيرة”.

وفي كابول لا تزال آلاف العائلات المذعورة تواصل مساعيها للفرار من البلاد، رغم أن واشنطن حذرت من تهديدات أمنية لمطار كابول، فيما أكد الاتحاد الأوروبي أن من “المستحيل” إجلاء كل الأشخاص المهددين من قبل “طالبان”.

ومنذ دخولهم كابول في 15 غشت، يحاول الإسلاميون إقناع الشعب الأفغاني بأنهم تغيروا، مؤكدين أن سياستهم ستكون أقل تشددا عما كانت عليه حين كانت الحركة تحكم البلاد ما بين 1996 و2001. لكن ذلك لم يوقف تدفق الاشخاص الذين لا يصدقون وعودهم ويريدون بيأس الرحيل.

وقال القيادي الكبير في “طالبان” أمير خان متقي، الأحد، إن “أميركا بكل قوتها ومنشآتها… فشلت في إحلال النظام في المطار. يسود سلام وهدوء في كل أنحاء البلاد، لكن هناك فوضى فقط في مطار كابول”.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية، الأحد، إن سبعة أشخاص لقوا حتفهم وسط الحشود، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

اترك رد