قضاة وضباط شرطة يداهمون مقر حزب الرئيس اليساري في البيرو

0

داهم قضاة وضباط شرطة في البيرو مقر الحزب اليساري الحاكم “البيرو حرة” السبت 29 أغسطس 2021 في إطار تحقيق حول تمويل الحملة الانتخابية التي أوصلت زعيمه بيدرو كاستيو إلى الرئاسة في نهاية تموز/يوليو

وبطلب من النيابة، سمح القاضي كارلوس سانشيز بتفتيش سبعة أماكن بينها منزل زعيم الحزب المثير للجدل فلاديمير سيرون.

 

وكانت النيابة فتحت تحقيقا أوليا ضد الحزب بتهمة غسل أموال، ورد اسم غيدو بيليدو الرئيس الجديد للحكومة فيه.

 

ووافق القاضي على “العملية وعلى دهم منازل ومصادرة ممتلكات وتفتيش” في المواقع السبعة، كما ورد في وثيقة قضائية.

 

وتأتي عمليات البحث بعد شهر على تولي كاستيو السلطة. وهو يواجه هجمات عنيفة من المعارضة اليمينية.

 

وعبر الحزب “البيرو حرة” (بيرو ليبري) في بيان عن “استغرابه” حيال هذه الإجراءات وأكد أنه مستعد “للتعاون” في التحقيقات في تمويل الحملة. لكنه حذر من “أي محاولة لترهيب قوات الأمن والنيابة والقضاء لمحاولة انتهاك الإجراءات القانونية”.

 

ومنح البرلمان البيروفي مؤخرا الثقة لحكومة بيليدو الذي عينه الرئيس كاستيو في نهاية تموز/يوليو.

 

وأجرى المدعي العام ريتشارد روخاس عمليات دهم في ثلاثة عقارات في ليما وأربعة في مدينة هوانكايو الواقعة في جبال الأنديس حيث يقيم فلاديمير سيرون الذي حكم عليه في 2019 بالسجن أربع سنوات بتهمة الفساد عندما كان حاكم منطقة خونين (وسط).

 

وهذا الحكم منعه من أن يكون مرشح بيدرو كاستيو لمنصب نائب الرئيس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.