متحورة جديدة من “كورونا” تُغيّر تركيبها الجيني أسرع بمرتين من غيرها

جنوب أفريقيا

0

قال المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب إفريقيا الاثنين 08/30 أن العلماء يراقبون متحورة جديدة من فيروس كورونا زاد تواترها تدريجياً في الأشهر الأخيرة وتمتلك معدل طفرة جيني غير عادي

وتم الإبلاغ عن المتحورة الجديدة المعروفة باسم C.1.2 الأسبوع الماضي في دراسة لم تُنشر بعد قالت إنها تغيّر تركيبها الجيني بشكل أسرع بمرتين من المتحورات الأخرى المعروفة.

 

وفي حين أن غالبية الإصابات بكوفيد-19 في جنوب إفريقيا ناتجة حالياً عن المتحورة دلتا، الذي تمت ملاحظتها لأول مرة في الهند، فقد جذبت C.1.2 انتباه العلماء لأنها تتحور أسرع مرتين تقريباً من غيرها.

 

وتم تسجيل وقوع إصابات بالمتحورة الجديدة في جميع مقاطعات جنوب إفريقيا وكذلك في أماكن أخرى من العالم بما في ذلك الصين ونيوزيلندا والمملكة المتحدة. ومع ذلك، ليست المتحورة شائعة بما يكفي ليتم تصنيفها على أنها “مثيرة للاهتمام” أو “مثيرة للقلق”، كما هو الحال مع متحورتي “دلتا” و”بيتا” اللتين ظهرتا في جنوب إفريقيا في عام 2020 وكلتاهما شديدة العدوى.

 

وقال علماء يعملون في المعهد الوطني للأمراض المعدية أن المتحورة الجديدة “موجودة فقط عند مستويات منخفضة للغاية” وأنه من السابق لأوانه تحديد تطورها.

 

وبحسب بيني مور، الباحثة في المعهد القومي للأمراض الباطنية بجنوب أفريقيا، فإنه “في هذه المرحلة، ليس لدينا أي بيانات تجريبية لتأكيد كيفية تفاعلها من حيث الحساسية للأجسام المضادة”. وأضافت “لدينا ثقة كبيرة في أن اللقاحات الموزعة في جنوب إفريقيا ستستمر في حمايتنا من الحالات الشديدة والوفاة”.

 

جنوب إفريقيا هي الدولة الأكثر تضرراً في القارة الأفريقية بكوفيد-19، حيث سجلت 2.7 مليون حالة حتى الآن منها 81830 حالة وفاة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.