الاعلام و دوره في التنمية المستدامة

الدكتورة فاتنة الملا وزيرة التنمية المستدامة و البيئة

0

إن التنمية المستدامة هي عملية متكاملة ذات أبعاد متعددة تهدف لخدمة البشرية من خلال إيجاد حياة و مستقبل أفضل للجميع

و الاعلام أحد أهم مقومات التنمية المستدامة فهو يهدف إلى دفع العملية التنموية نحو الأمام و تحقيق الغايات التنموية الشاملة و إنجازها بالشكل المطلوب من عدة نواحي مثل النواحي الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية و البيئية و التربوية بشرط أن يكون مبنيا على مبدأ المصداقية و الشفافية و الصراحة مع الجميع . و تكمن أهمية الاعلام بإبراز أهمية التنمية المستدامة

و أهمية الخطط التنموية وطرق إنجازها و ذلك عن طريق دعم خطط التنمية المستدامة و دفع اشراك شرائح المجتمع في خطط و استراتيجيات التنمية و تحويل المواطنين إلى أشخاص مساندين للعملية التنموية من خلال منظومة اعلامية مبنية وفق خطط و مبادئ تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة بما يتوافق مع مصلحة المجتمع و الفرد ، و بذلك يكون الاعلام مرهونا بالمشاركات الإيجابية للقوى العاملة من خلال دوره في التثقيف و التوعية و التربية و تحديد الأولويات من خلال إتاحة الفرص أمام الجميع للتعبير عن آرائهم و أفكارهم و تحقيق مبدأ المشاركة العادلة بين الحكومة و أفراد المجتمع و الأخذ بالآراء الجادة منها

وذلك يتطلب إيجاد كادر اعلامي متخصص على مستوى عالي من التقنية و الإدارة و الكفاءة و القدرة ، و إيجاد مناخ ديمقراطي حتى يكون الاعلام فاعلا و مؤثرا في الرأي العام و يكون قادرا على الترويج لأهداف التنمية باعتباره الركيزة الهامة في إنجاح العملية التنموية.‏

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.