دي – كاف النسخة التاسعة يقدم “إن واى إكس” و”كيف تختفي تمامًا” .. عروض تفاعلية من المجر

كتب: أيمن وصفى

0

 يستكمل مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة (دي-كاف) فعاليات النسخة التاسعة ويستضيف فعالياتان من المجر، الأولى بعنوان “إن واي إكس” ضمن برنامج الميديا الحديثة وهو تركيب تفاعلي ويعرض لأول مرة في العالم العربي من خلال مهرجان دي-كاف يبدأ السبت القادم 16 أكتوبر ويستمر حتى الخميس 21 أكتوبر بسطح مبنى فيكتوريا بوسط البلد بالتعاون مع المركز الثقافي المجري بالإضافة لتجارب الواقع الافتراضي VR، التي تحتوي على تركيبات (أوكيولس كويست) ينظمها خبير الواقع الافتراضي عمر كامل، مع وجود مجموعة من أفلام الواقع الافتراضي VR التي يقدمها دي-كاف بالتعاون مع المعهد الثقافي الفرنسي بمصر.
“إن واي إكس” وهو عرض تركيب تفاعلي يتم إعادته دون توقف. فكرة العرض ابتكرها المصمم ورسام الرسوم المتحركة مارسيل إندريشتياك. وهو تجربة فريدة من نوعها من خلال تركيب آلة عرض متعددة الشاشات، تقدم فرقة جلوينج بالبس المنفذة للعرض أحدث نسخة في عالم عروض الفيديو والبانوراما البصرية، وعروض الـ ​​VJing الحية، والفيديوهات الموسيقية، والأفلام القصيرة، وتركيبات الفيديو.
وقد تأسست جلوينج بالبس عام ١٩٩٨ في بودابيست، ذلك الحين أصبحت الشركة من بين الكيانات المؤثرة في صناعة الفنون البصرية والميديا الحديثة في المجر. هذا الكيان يجمع بين دفتيه العديد من المبدعين الذين يملكون خلفيات تقنية وفنية متنوعة، مما يتيح لهم إنتاج واقع افتراضي فني عميق ومساحات حكي مختلفة.
الفعالية الثانية بعنوان “كيف تختفي تمامًا؟” ضمن برنامج “روح المدينة”، وتعتمد الفعالية على تقنية “الصوت المعزز Augmented Audio” وهي رحلة سير في مدينة وسط البلد مصحوبة بقصة صوتية من خلال تنزيل تطبيق إلكتروني يستطيع الجمهور من خلاله أن يستمع لقصص وتحولات درامية تدور أحداثها في المكان الذي يسير فيه المستمع لمدة ساعة من الزمن.
(كيف تختفي تمامًا؟) صُنع بالشراكة بين المهندس المعماري بالينت توث، والكاتب والمؤلف المسرحي وصانع الأفلام المستقل أمبروس أيفانيوس. وإلى جانبه أعماله المعمارية، يطور توث تركيبات فنية في المساحات العامة، ويرى أن وجود الفن في المساحات العامة هو أداة ناعمة لتحقيق التنمية الحضرية. أما إيفانيوس، فهو يعمل على تجريب العلاقة بين أنواع الألعاب والتكوينات التفاعلية لأعوام عديدة، إضافة إلى عمله على اقترابات فنية تتقاطع مع عالم المسرح.
وبعد تقديم العرض ونجاحه مع الجمهور في المجر وتركيا، يأتي (كيف تختفي تمامًا؟) للعالم العربي لأول مرة ضمن فعاليات مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة. الفعالية بدعم المؤسسة الوطنية الثقافية المجرية ومعهد بلاسي.
الحفل الافتتاحي للفاعلية يوم الأحد 17 أكتوبر في معهد ليست (المركز الثقافي المجري)، وتشهد الليلة إطلاق التطبيق الإليكتروني لاستخدامه في تجربة السرد الصوتي المعزز. وسوف يتاح التطبيق بعد ذلك للتنزيل خلال فترة المهرجان وبعدها.

 

اترك رد