وسط أزمة سد النهضة.. لقاء مثير للريبة بين رئيس الأركان الإثيوبي والسفير الإسرائيلي

0

التقى رئيس أركان القوات المسلحة الإثيوبية، الجنرال برهانو جولا، سفير الاحتلال الإسرائيلى لدى “أديس أبابا” أليليجن أدماسو، مساء أمس الجمعة، لبحث تعزيز التعاون فى كافة المجالات بين الطرفين.

وبحسب وسائل إعلام محلية، التى تحدثت عن اللقاء المثير للريبة، جرى خلال الاجتماع الذي جمع رئيس أركان الجيش والسفير الإسرائيلي، بحث العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين والعمل على تعزيزها في مختلف المجالات، بما يصب في خدمة مصلحة شعبي البلدين الصديقين.

سفير إسرائيل في إثيوبيا
وأكد سفير تل أبيب لدى أديس أبابا، التزامه بالعمل لتقوية العلاقات الممتدة التى تجمع بين البلدين منذ قرون في القضايا الاقتصادية والسياسية والأمنية.

كان السفير أليليجن أدماسو، في البرلمان الإسرائيلي وتم تعيينه مؤخرًا سفيرًا لإسرائيل لدى إثيوبيا ، بحسب قوات الدفاع.

زيارة مؤسسة فانا
وتشهد إثيوبيا تحركات على جميع الأصعدة من جانب الدبلوماسي الإسرائيلي، الذي قام قبل يومين بزيارة مؤسسة فانا الإعلامية.

وقال السفير الإسرائيلي وقت الزيارة: إن إسرائيل وإثيوبيا ستستمران في العمل معًا لزيادة التواصل بين البلدين في مختلف المجالات.

وأشاد بجهود فانا في تقديم معلومات دقيقة للمجتمع، وقال السفير إن مؤسسة فانا هي شبكة إعلامية شهيرة في المجتمع الإسرائيلي، وخاصة على قناتها في اليوتيوب.

تعزيز التعاون
أعربت إسرائيل العام الماضى 2020، عن استعدادها لتبادل الخبرات مع إثيوبيا في مجال إدارة المياه، وذلك في خضم الأزمة بين أديس أبابا والقاهرة والخرطوم بشأن ملف سد النهضة.

وجاءت هذه المبادرة أثناء اجتماع إنذاك عقدته وزيرة الدولة الإثيوبية للشؤون الخارجية هيروت زمين، مع نائبة المدير العام للشئون الأفريقية في وزارة الخارجية الإسرائيلية آينات شيلين، حسب وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية.

المياه وسد النهضة
ووصفت المسئولة الإسرائيلية العلاقات بين الدولتين بأنها “تاريخية وتدعمها علاقات قوية بين الشعبين”، معربة عن استعداد تل أبيب لـ”تقاسم تجرِبتها الواسعة في إدارة المياه” مع أديس أبابا.

من جانبها، أشادت الوزيرة الإثيوبية بالعلاقات القوية بين بلادها وإسرائيل، مؤكدة تمسك أديس أبابا باتفاقات التعاون الأخيرة المبرمة في مجال الأمن السيبراني والزراعة والصيد وزراعة الأسماك، خلال زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي إلى إسرائيل التى وقَّعها مع بنيامين نتنياهو .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.