استهداف ناقلة نفط إيرانية قبالة سواحل سوريا بمقذوفين

0

ذكرت وسائل إعلام إيرانية، أن مقذوفين استهدفا ناقلة نفط إيرانية قبالة سواحل مدينة بانياس بمحافظة طرطوس السورية.

وجرى استهداف ناقلة النفط الإيرانية بمقذوفين أصابا مقدمتها وسطحها، وأشعلا حريقًا على متن الناقلة سبب أضرارًا بالغة بها.

وأفادت وزارة النفط السورية باندلاع حريق في أحد خزانات ناقلة نفط قبالة مصب النفط في بانياس بمحافظة طرطوس بعد تعرضها لما يعتقد أنه هجوم من طائرة مسيرة.

وأوضحت وزارة النفط السورية أن الطائرة المسيرة أتت من اتجاه المياه الإقليمية اللبنانية، مشيرة إلى أن فرق إطفاء الناقلة تتعامل مع الحريق للسيطرة عليه وإخماده.

وأفادت القنا ة 12 العبرية أمس الجمعة، بأن الجيش الإسرائيلي أعلن نتائج التحقيق الأولية في حادث إطلاق صاروخ من سوريا علي إسرائيل قرب مفاعل ديمونة النووي.

وكشف التحقيق الأولي للجيش الإسرائيلي أن تل أبيب فشلت في إسقاط الصاروخ السوري لأن منظومة الدفاع الجوي لم تتوفر عندها المضادات اللازمة لإسقاط هذا النوع من الصواريخ.

وتابعت القناة إن منظومة الدفاع الجوي بالجيش الإسرائيلي استخدمت مضادات غير ملائمة لهذا النوع من الصواريخ بعدما تبين لها عدم توفر المضادات الملائمة،

وأكدت القناة أن فشل إسقاط الصاروخ ليس بسبب خطأ، لكن بسبب محاولة تائه لإسقاط صاروخ بمساعدة وسيلة غير ملائمة لذلك”.

وسقط صاروخ أرض – جو أطلق من سوريا، بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، قرب ديمونا وسط النقب، بحسب ما ذكر بيان عن الجيش الإسرائيلي.

وأطلق الصاروخ، وهو من طراز sa5، من منطقة الجولان بعد هجوم جوي إسرائيلي في دمشق، باتجاه الطائرات الإسرائيليّة.

وقال المراسل العسكري لموقع “معاريف”، طال ليف رام، إن التقديرات هي أن الهدف لم يكن قصف ديمونا أو النقب.

وردّ الجيش الإسرائيلي بقصف البطارية التي أطلق منها الصاروخ، بحسب ما أعلن في بيان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: