أوروبا تلجأ لهذا المصدر الخطير لتوليد الكهرباء.. ما هو ؟!

روما – كتب: حامد خليفة

0

أعلنت شركات “إي دي إف” و”إديسون” و”أنسالدو إنيرجيا” و”نوكلياري”، توقيع خطاب نوايا للتعاون في تطوير طاقة نووية جديدة في أوروبا وتشجيع انتشارها، وربما في إيطاليا أيضًا، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز مهارات سلسلة التوريد النووية الإيطالية على الفور، والتي يقودها أنسالدو نوكلياري، لدعم تطوير المشاريع النووية الجديدة لمجموعة “إي دي إف”، وفي الوقت نفسه لبدء التفكير في الدور المحتمل للطاقة النووية الجديدة في انتقال الطاقة في إيطاليا.

وعلى وجه الخصوص، تتعهد الأطراف الموقعة بدراسة التعاون الصناعي المحتمل، والاستفادة من خبراتهما الخاصة: “أنسالدو إنيرجيا”، كمطور مكون ومقدم خدمة لقطاعي الطاقة والصناعات النووية؛ “إي دي إف”، بصفتها المنتج الرائد للطاقة النووية في العالم، تشارك في تحقيق مشاريع نووية جديدة بناءً على مجموعة التقنيات الخاصة بها؛ “إديسون”، بصفته أحد اللاعبين الرئيسيين في قطاع الطاقة، يشارك في طليعة انتقال الطاقة الإيطالي.

تلتزم مجموعة “أنسالدو إنيرجيا” و”إي دي إف” و”إديسون” أيضًا بالتحقق من إمكانية تطوير وتطبيق الطاقة النووية الجديدة في إيطاليا، نظرًا للحاجة المتزايدة للأمن واستقلال الطاقة لنظام الكهرباء الإيطالي.

في رؤية الأطراف الأربعة الموقعة، يمكن للطاقة النووية أن تلعب دورًا مكملًا لدور المصادر المتجددة، بما يضمن الاستقرار ويساهم في الاستدامة البيئية لنظام الكهرباء، في ضوء أهداف إزالة الكربون الأوروبية والإيطالية الطموحة التي تهدف إلى تحقيق الحياد في مناخ 2050.

وفي الواقع، تعد الطاقة النووية أحد مصادر التوليد بأقل انبعاثات لثاني أكسيد الكربون، مما يضمن تقليل استهلاك الأرض مقارنة بالطاقة الكهربائية المثبتة ويسمح بإمكانية البرمجة المُثلى للإنتاج.

علاوة على ذلك، تتميز المفاعلات المعيارية الصغيرة بخصائص أمان عالية جدًا، وتتطلب استثمارات محدودة ويمكن استخدامها لإنتاج الكهرباء والحرارة، والاستجابة بطريقة متعددة الاستخدامات لاحتياجات نظام الكهرباء والمناطق.

وقال نيكولا مونتي، الرئيس التنفيذي لشركة إديسون إنه “من خلال هذه الاتفاقية، نضع الأسس لتفكير ملموس ومفتوح حول دور محطة الطاقة النووية الجديدة في دعم انتقال الطاقة الإيطالي”.

وأشار إلى أن “هناك حاجة أصبحت أكثر وضوحًا في أعقاب الاضطرابات التي حدثت العام الماضي، والتي تظهر أهمية الخيارات الاستراتيجية طويلة الأجل. الطاقة النووية الجديدة مكملة لتطوير المصادر المتجددة ويمكن أن تمثل حلاً ملموسًا لدعم أهداف حياد الكربون لعام 2050، والمساهمة في استقلال الطاقة في النظام الأوروبي”.


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading