برنامج الأغذية العالمي في مصر يوفر المساعدات للأشخاص الفارّين من العنف في السودان

أسوان-  كتب: أيمن وصفى

0

أطلق برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم برنامج مساعدات نقدية طارئة لدعم الأشخاص الأكثر احتياجاً الفارّين من الصراع في السودان؛ كما سيتيح البرنامج منصة تقديم المساعدات النقدية التي تم إنشاؤها مسبقًا من قبل برنامج الأغذية العالمي لوكالات الأمم المتحدة الشقيقة لتمكينها من تقديم مساعداتها بسرعة للأشخاص الأكثر احتياجاً الواصلين إلى مصر من السودان.

أجرى برنامج الأغذية العالمي والوكالات الشريكة تقييمًا سريعًا لتحديد الوافدين الأكثر حاجة للمساعدة؛ وستسمح المساعدة المقدمة للأشخاص الذين تم تحديدهم بالحصول على الغذاء الأساسي والاحتياجات الأساسية الأخرى.

يدعم برنامج الأغذية أكثر من 100,000 لاجئ في مصر مسبقًا من خلال منصته الحالية لتقديم المساعدات النقدية.

سيدعم برنامج الأغذية العالمي العائلات الأكثر احتياجًا التي تصل إلى مصر، والتي عبرت إلى البلاد بدون أي شيء أو نفدت أموالها بعد رحلة طويلة ومحفوفة بالمخاطر.

ويقول “برافين أجراوال” ممثل ومدير مكتب برنامج الأغذية العاملي بمصر: “لقد استنزفتهم الرحلة التي اضطروا هم وعائلاتهم للقيام بها للوصول إلى بر الأمان، وهم يعانون من انعدام الأمن الغذائي بشكل كبير، في هذا الوقت الذي يشهد حالة من عدم اليقين تساعد المعونة النقدية في تأمين احتياجاتهم الأساسية”. وأضاف: “ستستفيد وكالات الأمم المتحدة الأخرى من منصة برنامج الأغذية العالمي الخاصة بتقديم المساعدات النقدية مثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) وشركاء التنمية الآخرين لتمكينهم من الوصول بسرعة إلى الأسر الضعيفة التي تحتاج إلى الدعم”.

وتأتي هذه المساعدة بالإضافة إلى الطرود الغذائية الطارئة الجاهزة للأكل التي يتلقاها الوافدون الجدد عند وصولهم؛ في بداية الأزمة، أرسل برنامج الأغذية العالمي أكثر من 20 طنًا متريًا من المساعدات الغذائية الطارئة التي تحتوي على مواد غذائية مدعمة بالفيتامينات والمعادن، كما قام برنامج الأغذية العالمي بتوسيع مساعدته بحزم إضافية من المواد الغذائية ، بما في ذلك المواد الغذائية المحسنة التي يقوم بتوزيعها الهلال الأحمر المصري عند نقطتي دخول أرجين وقسطل على الحدود المصرية السودانية.

يعمل برنامج الأغذية العالمي بالتنسيق مع الحكومة المصرية والهلال الأحمر المصري لتقديم مساعداته وقد أرسل حتى الآن مساعدات غذائية تكفي لحوالي 90,000 شخص.

 

وفقًا لوزارة الخارجية المصرية، عبر حوالي 88,000 شخص (83,000 مواطن سوداني و5,000 مواطن مصري ومواطني دول أخرى) عبر الحدود السودانية المصرية اعتبارًا من 11 مايو/أيار الحالي.

كانت مصر قد استضافت مسبقاً أكثر من 60,000 لاجئ سوداني، وكان برنامج الأغذية العالمي داعمًا طويل الأمد للفئات الأكثر ضعفاً حيث قدم مساعدات نقدية شهرية لأكثر من 10,000 منهم لمساعدتهم على تأمين احتياجاتهم الغذائية الأساسية؛ يتلقى اللاجئون مساعدات نقدية شهرية من خلال البطاقات الإلكترونية التي يمكن استبدالها في أكثر من 140,000 نقطه في جميع أنحاء البلاد.

ويعتبر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة هو أكبر منظمة إنسانية في العالم تقوم بإنقاذ الناس في حالات الطوارئ، وتستخدم المساعدة الغذائية لتمهيد السبيل إلى السلام والاستقرار والإزدهار من أجل الأشخاص الذين يتعافون من النزاعات والكوارث، وآثار تغيّر المناخ.


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading