دراسة: علماء يعثرون لأول مرة على دليل على وجود قوة خامسة غير معروفة في الطبيعة

0

يمكن اختزال جميع القوى الطبيعية التي نختبرها في حياتنا كل يوم إلى أربع فئات رئيسية: الجاذبية، الكهرومغناطيسية، والتفاعل النووي القوي، والتفاعل النووي الضعيف. لكن علماء اكتشفوا وجود قوة خامسة.

حسب هيئة الإذاعة البريطانية في 7 نيسان 2021، أجرى علماء تجربة أطلق عليها اسم Muon g-2 في مختبر بضواحي شيكاغو تعلقت بإرسال جسيمات أولية حول حلقة طولها 14 متراً ثم تطبيق مجال مغناطيسي حولها.

ووفقاً لقوانين الفيزياء، يجب أن يجعل ذلك الميونات (وهي جسيمات أولية تشبه الالكترون بشحنة كهربائية سالبة) تتأرجح بسرعة معينة. وبدلاً من ذلك، وجد العلماء أن هذه الجسيمات كانت تتحرك بمعدل أسرع من المتوقع.

وفسر مجلس مرافق العلوم والتكنولوجيا في المملكة المتحدة ذلك بوجود قوة طبيعية جديدة تماماً لا يعرفها العلم.

وقال البروفيسور مارك لانكستر، مدير الفريق الذي أجرى التجربة أن فريقه وجد أن “تفاعل الميونات لا يتوافق مع النموذج القياسي المعروف”، مضيفاً إنه “من الواضح أن هذا مثير للغاية لأنه من المحتمل أن يشير إلى أننا ندخل عالماً بقوانين فيزيائية جديدة وجسيمات أولية جديدة وقوة جديدة لم نرصدها حتى الآن”.

لكن نتائج تجربة Muon g-2 ليست اكتشافاً نهائياً بعد. يوجد حالياً احتمال واحد من 40 ألف أن تكون النتيجة صدفة إحصائية محضة، لذلك فإن السباق بين الباحثين مستمر لمعرفة من سيكون قادراً على إثبات وجود هذه القوة الجديدة في الكون بشكل قاطع.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.