“التي سكنت البيت قبلي” .. الشعر والموسيقى والمسرح الخميس بساحة روابط فى مهرجان (دي-كاف)

كتب: أيمن وصفى

0

يستضيف مهرجان (دي-كاف) من جديد العرض الفني المميز “التي سكنت البيت قبلي” بعد تألقه في النسخة التاسعة من المهرجان عام 2021. يأتي العرض السوري الفرنسي يوم 19 و20 من أكتوبر في ساحة روابط للفنون في تمام الثامنة مساءً للمخرج الفرنسي هنري جول جليان بمشاركة الشاعرة السورية رشا عمران.

يقدم العرض أجزاء من ديوان رشا عمران يحمل نفس الاسم بطريقة مبتكرة باللغتين العربية والفرنسية باستخدام ثلاث أصوات نسائية على خشبة المسرح من خلال ثلاث عناصر رئيسية “الشعر والموسيقى والتمثيل”، حيث تلقي عمران أشعارها العربيـة، وستقدم الممثلة السورية ناندا محمد الأشعار بالفرنسية. أما الصوت الثالث فسـتقدمه الفنانـة إيزابيل دوتوا، مـن خلال غنائها للشعر بطريقتها المتميزة التي تشبه لغة داخل اللغة.

وعن تحويل ديوان شعري لعرض فني صرّحت الشاعرة السورية رشا عمران: “حين استأجرت الشقة التي أعيش فيها الآن في القاهرة لاحظت وجود بقايا لتفاصيل امرأة وحيدة، سألت الحارس من كان يسكن في الشقة فقال لي امراة يونانية وحيدة عادت الى اليونان،فتخيلت أن هذا البيت كما لو أنه منذور للنساء الخمسنيات الوحيدات الغريبات شعرت كما لو أنني اتقمصها…أما اختياره لعرض فني فهي فكرة المخرج الفرنسي جول جوليان الذي ترجم في البداية مجموعة من النصوص وخطرت له فكرة العرض”.

رشا عمران، أحد الأسماء الرائدة في عالم الشعر السوري المعاصر،وقد حصلت أعمال عمران على إشادات نقدية واسعة، وتُرجمت للفرنسية والإنجليزية والإيطالية والسويدية. بعد دراستها للأدب في جامعة دمشق، أسست رشا عمران مهرجان السنديان للأدب والثقافة في تسعينات القرن الماضي، وأدارته لمدة 16 عامـًا. وعاشت في القاهرة منذ عام 2012، حيث أكملت مسيرتها الفنية في الكتابة مع العديد من المؤسسات الإعلامية العربية، مخرج العمل هو هنري جوب جوليان المخرج المسرحي الفرنسي المستقل والذي يقدم عروضه بأكثر من لغة، عُرضت أعماله في كل من فرنسا بلجيكا وسويسرا. فهو يعيش بين القاهرة وكازابلانكا، وقد تعاون مع العديد من صناع المسرح المرموقين، مثل أحد العطار وحسن الجريتلي ويونس عتبان وخالد بنغريب. جوليان أخرج عملين آخرين باللغتين الفرنسية والعربية وهما عدالة الحيتان ومحمد ونيني.

العرض من إنتاج مشروع التجمع الفني (شاعرات)، والذي ينتج عروض شعرية عربية بلغتين على المستوى العالمي، وقد بدأ المشروع سنة 2022 في مهرجان أفينيون، وتديره حاليـًا سكينة حبيب الله وكارول صنصور وهنري جول جوليين.


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading