مفارقة غريبة.. “مايا خليفة” تدافع عن فلسطين و وسيم يوسف عن اسرائيل..!!

زربي مراد – عبّر

0

في مفارقة غريبة، اختار بعض لحى السوء ومشايخ السلاطين صم آذانهم عن نصرة فلسطين وباعوا الأقصى والقدس، بل ولم يجد البعض الآخر حرجا في تكريس القمع والترويج لسياسة التطبيع، وفق ما يأمرهم به حكامهم، أثبت بعض ممثلي الأفلام الإباحية أنهم أكثر شرفا بإعلان تضامنهم مع الفلسطينيين ضد المحتل الصهيوني الغاشم.

و في هذا الصدد، لم يكتف الداعية الإماراتي ذو الأصول الأردنية، وسيم يوسف، بتصدره لائحة المطبعين الأكثر دفاعا عن إسرائيل، بل ذهب أبعد من ذلك وعمل على تحويل حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي إلى نوافذ إعلامية يعمل من خلالها على مدار الساعة على تبرير جرائم العدو الإسرائيلي.

كما جند وسيم يوسف نفسه لتبييض وتبرير جرائم إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني، والهجوم الإعلامي على المقاومة الفلسطينية.

وبالمقابل، انبرت ممثلة الأفلام الإباحية ذات الأصول اللبنانية، مايا خليفة، للدفاع عن الفلسطينيين وتبني موقف غير متوقع من الهجوم الإسرائيلي على غزة.

وحولت مايا خليفة حسابها على “التويتر” لنافذة إعلامية للدفاع عن القضية الفلسطينية وكشف جرائم الاحتلال الاسرائيلي.
وشاركت مايا خليفة في نشر العديد من الفيديوهات التي تكشف فظاعة العدوان الإسرائيلي على غزة، وفي توضيحها لحق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه، قالت مايا خليفة أنها ستدافع عن نفسها بأي وسيلة ضرورية إذا هاجم المستوطنون منزلها بعنف.

و كان رواد مواقع التواصل الاجتماعي أطلقوا حملة استنكروا الانحياز غير المبرر لمن وصفوهم بمشايخ السوء، للمحتل الصهيوني، متسائلين في ذات الوقت عن الصمت الرهيب للدعاة والشيوخ وحتى المشاهير العرب في التحدث عن ما يجري في القدس، مستغربين من تعاطف قلة قليلة مع القدس ونشر تغريدات وصور عن ما يجري ووصفت ما يقوم به الإحتلال بجرائم ضد الإنسانية وأنها دولة إحتلال إرهابية.

كما استغرب البعض كيف أن ممثلة أفلام إباحية مثل ميا خليفة يكون لديها شرف أكثر ونخوة أكبر وإنسانية أكبر من شيوخ الدين الذين يعملون ويأتمرون بأمر سلطات بلادهم كما في السعودية والإمارات والبحرين؟


المصدر : aabbir.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.