ادانة قصف إسرائيل لخيام النازحين في رفح من دول عربية

0

دانت العديد من الدول العربية، الإثنين، قصف القوات الإسرائيلية لخيام النازحين في مدينة رفح الفلسطينية.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان لها: “السعودية تدين استهداف إسرائيل خيام النازحين بالقرب من مخازن الأونروا في رفح”.

كما دان الأردن بشدة استمرار إسرائيل بارتكاب “جرائم الحرب البشعة” في غزة، إثر قصفها مركزاً للنازحين في رفح في أقصى جنوب القطاع الفلسطيني.

وأعتبرت وزارة الخارجية الأردنية في بيان إن ما حصل “تحد صارخ لقرارات محكمة العدل الدولية وانتهاك جسيم للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني”.

وأكد الناطق بإسم الوزارة سفيان القضاة “إدانة المملكة واستنكارها المطلق لهذه الأفعال والجرائم التي تمثل انتهاكا صارخا لقواعد القانون الدولي (…) وتمثل جرائم حرب على المجتمع الدولي بأكمله التصدي لها ومحاسبة المسؤولين عنها”.

وحض المجتمع الدولي على “التحرك بشكل فوري وفاعل، وإلزام إسرائيل بتحمل مسؤولية ممارساتها ومحاسبتها على أفعالها”.

وفي السياق، دانت الإمارات الانتهاكات الإسرائيلية في قطاع غزة وآخرها استهداف خيام النازحين في رفح، مؤكدة أهمية الالتزام بتنفيذ التدابير الواردة في قرار محكمة العدل الدولية بشأن مطالبة إسرائيل بالوقف الفوري لعملياتها العسكرية في محافظة رفح.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية القطرية في بيان، إن الهجوم العسكري الأحدث الذي تشنه إسرائيل على رفح بجنوب قطاع غزة “يعقد جهود الوساطة الجارية ويعيق الوصول لاتفاق لوقف فوري ودائم لإطلاق النار في قطاع غزة وتبادل الأسرى والمحتجزين”.

بدورها، دانت مصر بأشد العبارات، في بيان صادر عن وزارة الخارجية، الإثنين، قصف القوات الإسرائيلية “المتعمد” لخيام النازحين في مدينة رفح الفلسطينية، الأمر الذي أسفر عن سقوط المئات من القتلى والمصابين بين صفوف الفلسطينيين النازحين العزل.

وأعلن الدفاع المدني في قطاع غزة الإثنين ارتفاع حصيلة قتلى القصف الإسرائيلي الذي طال مخيما للنازحين في رفح إلى 40 على الأقل وإصابة 65 شخصا آخرين.

وكانت وزارة الصحة التي تديرها حركة حماس أفادت قبل ذلك بأن الضحايا “معظمهم من النساء والأطفال”.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي إنه قتل قياديين في حماس في قصف استهدف مجمعا تابعا للحركة في المدينة، لافتا إلى إنه على عِلم بتقارير تفيد بتضرر مدنيين.


اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

اكتشاف المزيد من الاتحاد الدولى للصحافة العربية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading