شواطئ ينبع واجهة سياحية ومقصد للمتنزهين صيفاً

تقرير: أحمد العمري - السعودية

0

تشهد شواطئ ينبع إقبالاً من الزوار والمتنزهين خلال موسم الصيف بالمقارنة مع بقية مناطق المملكة السياحية وبما حباها الله من موقع استراتيجي على ساحل البحر الأحمر وشواطئها الرملية ومناطق للتخييم على طول الواجهة البحرية.

وأشارت بيانات سياحية أن هذا التنامي المتزايد في أعداد السياح والمصطافين لم يأت من فراغ بل جاء للعديد من المقومات التي انفردت بها ينبع من شواطئ خلابة ومياه فيروزية صافية ورمال ناعمة، إضافة إلى عوامل الجذب السياحي الأخرى المتمثلة في المعالم الأثرية والتاريخية التي تزخر بها.

ويسهم في الاستفادة من هذه الإمكانات والمقومات بنية أساسية ملائمة وخطط طموحة للتنمية السياحية والاستثمار السياحي وبما يخلق المزيد من فرص العمل، ويأتي الإقبال الكبير الذي تشهده المناطق السياحية بينبع نتيجة لما تحتله من مكانة سياحية.

وما تحظى به من موقع متميّز، ومقوّمات سياحية تجذب إليها الزائرين، وتشجع المقومات السياحية التي تحفل بها ينبع المتنزهين من داخلها وخارجها على قضاء الإجازات فيها، لا سيما أنهم يستمتعون فيها بالراحة والاستجمام.

فيما جذبت أجوائها المعتدلة هواة المتنزهات البحرية حيث تضم مواقع مُظلّلة تطل على المناظر المحيطة بها ومرسى مؤقت لخدمات قوارب الصيد والنزهة، ومنطقة مخصصة لممارسة مختلف النشاطات والرياضات البحرية والمائية التي يمارسها المقيمون في المدينة وزوارها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.