غموض كبير يلف قضية العالم المصري “حاتم زغلول” مخترع الواي فاي

0

غموض كبير يلف قضية العالم المصري حاتم زغلول – مخترع الواي فاي والحاصل على درجة الدكتوراة في الفيزياء الكهرومغناطيسية, فما قصته؟ وماقصة تعويض الـ 2 مليار دولار؟ ولماذا تعاونت شركة Cisco مع المخترع الاسترالي بدلا منه؟ كل هذا وأكثر نجيب عنه فى السطور التالية

ولد حاتم زغلول بمحافظة الجيزة, والتحق بكلية الهندسة جامعة القاهرة قسم اتصالات ثم التحق بكلية العلوم جامعة عين شمس لدراسة الرياضيات التطبيقية, سافر إلى كندا لاستكمال دراسته, وبالفعل حصل على الماجستير ثم الدكتوراة في الفيزياء التطبيقية.

بالاشتراك مع صديق عمره ميشيل فتوش, قاما سويا بتكوين فريق من 24 باحث تحت اشرافهم وتم تسجيل براءة اختراع بالمكتب الكندي تحت اسم “استخدام الموجات المتعامدة في إنشاء شبكات اتصالات شخصية” يتضمن الواي فاي وشبكات الـ 4G والـ 5G كما قاما بإنشاء شركة اطلقا عليها اسم Wi-LAN

كانت السرعة هي أهم ما يميز اختراعهما, ومع ذلك ينسب حاتم زغلول الفضل إلى هيدي لمار – أول من قدم تقنية بُنيت عليها فكرة تكنولوجيا الواي فاي وقدمتها هدية للجيش الأمريكي، وللأسف رد عليها الجيش بخطاب شكرها فيه على وطنيتها، لكنه قال إن هذه التكنولوجيا فاشلة!

تم اكتشاف أن هذه التكنولوجيا كانت مستخدمة في الاتصالات السرية للجيش الأمريكي! وأن الروس أيضاً كان لديهم اختراع مماثل – والتى سعي الى مساعدتها بحصة فى شركته ووافقت على عرضه, وذلك للموافقة على استخدام اختراعها وصورتها للتسويق لشركته.

قام العالمان بالمشاركة فى معرض كبير للاتصالات بولاية تكساس وقاما بعرض اختراعهما وكان يعمل بسرعة عالية وتواصلت معهما كل الشركات العالمية الكبرى المتخصصة فى مجال الاتصالات المعلوماتية.

كان الاعتراض أن حجم المنتج كبير, فواصلا العمل لمدة 4 سنوات متتالية لإنتاج نموذج صغير, ولكن كانت الطعنة حينما طلبت الشركات من مخترع استرالي يدعى جون أوساليفان عرض اختراع مماثل, مع انه تقدم للحصول على براءة اختراع بعدهما بـثمانية أشهر!

ليس ذلك فحسب, قام مركز البحوث الاسترالي مالك الاختراع المنافس بإنشاء شركة لانتاج واي فاي سريع وباعها لشركة Cisco Systems الامريكية المشهورة بمبلغ 780 مليون دولار!

استمرت القضايا فى المحاكم بين العالمين المصريين صاحبي الاختراع الذي أفاد البشرية من جهة وبين المخترع الاسترالي والشركات الامريكية التى اشترت منه اختراعه من جهة أخرى عدة أعوام وفى عام 2013 حصل العالمان على تعويضات بقيمة 2 مليار دولار من 18 شركة عالمية متعددة الجنسيات.

الشاهد هنا ان انوية الاختراعت العملاقة والتى صارت جزءا من حياتنا اليومية تم اكتشافها واختراعها فى المعامل على ايدي الباحثين والعلماء وأصحاب الفكر, وان العقل المصري الخالص مازال ولسوف يظل عقلا منتجا لامعا فى أروقة المجتمع العلمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.