القدر (الحلقة 10)

الكاتب المصرى : احمد عشرى

0

القدر

(الحلقة العاشرة)

إختفت نجاة فأتت إليه راندا البحيري وقالت له تلاقيها عندها محاضر مهمة جدا دلوقت وهتخلص بعد ساعة تقريبا ً وأردفت قائلة تحب تعزمني علي طبق كشري أنا ماعنديش مانع خالص فركب جيد بجوارها فقالت له أنا راندا البحيري بنت شوكت البحيري أشهر دكتور نفساني في مصر

فقال لها جيد أهلاً وسهلاً ثم أردفت قائلة وانت جيد سويلم إبن عم صاحبتي اللي بحبها من كل قلبي فقال لها وكمان عارفني ؟

فقالت له انت شاعر جامد خالص بس أنا مافيش علاقة تربطني بالشعر خالص خالص وفي محل الكشري قال لها أنا عاوز أتعرف على أستاذ شوكت البحيري فقالت له هاخد لك منه ميعاد ونروح له سوا فقال لها بس أنا كنت عاوز أقابله على إنفراد فقالت له راندا انت عاوز تقابله عشان تعرف حالة نجاة صح ؟

رد جيد بصراحة آه مش هكدب عليكي وانتي أيه اللي يخليكي تفكري ف كده ؟ فقالت له عشان أنا سألته عن حالتها قبلك وقال إنه لازم يشوفها بنفسه فقال لها جيد والله أنا سعيد جداً بمعرفتك يا آنسة….

فقالت له راندا فضحكت وضحك جيد للقدر الذي جعله يقابل هذه الفتاة المنفتحة الناضجة فسألها قائلاً طب وهعرف إزاي بميعاد المقابلة ردت قائلة تاهت ولقيناها هاجي لك المدينة طبعاً
إنقضّت فترة الإمتحانات ولم تأتي راندا كما وعدته ولكنها أنت فأعطته عنوان ومواعيد العيادة….

عكفت نجاة علي كتابة قصيدة جديدة بعنوان(لن أسامحكما ) وأرادت أن يقرأها جيد قبل النشر ولكن أين هو الآن فقد إنتهت السنة الدراسية وعاد أدراجة إلي قنا.
تم نشر قصيدة نجاة غريب بالجريدة فأرسل إليهم قصيدة ( لا تظلميني ) بإسم جيد سويلم وبدأت تلومه بقصيدة ويدافع عن نفسه ويستسمحها بقصيدة حتي دوّي إسميهما محلقاً عنان السماء….

وكانت نتيجة الإمتحان علي وشك الظهور فأتي جيد ألي القاهرة لحضور ندوة للشعراء وكانت نجاة هناك فجلس بجوارها وقبل أن تنتهي الندوة همس لها تعالي نروح ناكل كشري وكانت تريد أن ترفض طلبه ولكنها ما إستطاعت ووافقت على الفور وخرجت معه وهي تلوم نفسهاكيف وافقت بهذه السهولة؟

وذهبا إلي محل كشري آخر بجانب عيادة د.شوكت فقالت له نجاة مالك ؟ فقال لها إحنا هنطلع عند دكتور ونقعد معاه شوية وهننزل علي طول وكانت نجاة تعلم بأنه والد راندا وكان د.شوكت مشغول قليلاً ولكنه إستدعاهما وعندما رآها د.شوكت قال لها الأستاذة نجاة غريب بحالها في عيادتي المتواضعة وقال أنا لازم أفرق شربات ع العمارة كلها وأمر لهما بعصير ليمون

وقال لها هقول لك حاجة تضحكي أنا مرة جاني هنا واحد بيقول لي أنا حاسس كده إن الدنيا مش زي الأول خالص والحاجة كل يوم بسعر والناس بتتكلم على بعضها والدنيا مابقاش فيها ريحة البركة والوباء والغلاء بقي محاوطنا من كل ناحية….

وسألني هو أنا عندي أيه يادكتور ؟ قلت له عندك حق هأهأهأهاااا فضحك جيد ولم تضحك نجاة فقال لها د. شوكت أنا عاوز أساعدك بس لازم يكون عندك الرغبة وأنا في أنتظارك في أي وقت..

المهم الرغبة تكون نابعة من جواكي انتي فوافقت نجاة لما شعرت به من إرتياح ولم يعلق جيد بكلمة واحدة حتي لا تتأثر أو تتردد فبدأت كلامها أثناء سيرهما وقالت لجيد باين عليه دكتور شاطر ولم يعلق جيد بكلمة واحدة فسألته قائلة انت بتفكر في أيه ؟

فقال لها في النتيجة اللي هتظهر بكرة إن شاء آلله فدعت له نجاة بالنجاح وبالفعل ظهرت النتيجة معلنة نجاحهما بتقدير ممتاز وإنتقلا إلي ألسنة الثالثة…

ذهب الكبير للإطمئنان على صحة أم نرجس فوجدها أفضل مما تركها فحمد الله علي سلامتها وأعطي نرجس ورقة مالية فئة ١٠٠جنيه وقام بشراء اللحوم وطلب من نرجس السهر علي راحتها وطمأنها على زوجها غريب وأتت الحاجة أم غريب وحضرة لخدمتها وجلسا معهما طوال النهار وتمنت نرجس ألا تأتي صلوحة أثناء وجودهما

وفي هذه الأثناء أتت السوداء وكانت تريد أن تخبرها بشئ لولا وجودهما فأجلت ذلك وإستأذنت فسألتها أم غريب قائلة هي الست دي جت في أيه ومشيت في أيه ؟ ولا حتي سلمت علينا ولا كإنها شافتنا أصلاً فقالت لها خضرة الست دي كان عندها بت بعيد عنك عيانة بس دلوقت خفت الحمد لله

فقالت لها نرجس دي مرووشة بعيد عن السامعين بعقلها فضحكت الحاجة أم غريب علي طريقة نرجس وهي تشير بأصابعها علي مخها ولكن خضرة لم تصدق بأنها مجنونة كما تدعي نرجس فسألتها خضرة طب وأيه اللي لم الشامي ع المغربي ؟

فقالت لها نرجس أنا بعطف عليها مش أكتر فقالت لها أم غريب في ميزان حسناتك يا نرجس إن شاء آلله وأتت السوداء بعد ساعة ولكنهما لم يبرحا المكان بعد فوضعت نرجس يدها بصدرها وأخرجت جنيها وخرجت لها فقالت لها السوداء لازم تسافري بكرة تجيبي لي خصلة من شعره وخصلة من شعر عياله كلهم ولازم تنامي معاه وتعاشريه…

إوعي تنسي حاجة !!! لازم يعاشرك فاهمة !!! فقالت لها نرجس فاهمة فاهمة غوري بقي ودخلت نرجس قائلة أنا قلقانة علي غريب والعيال وأردفت قائلة بس هسيب أمي إزاي ؟ ردت أم غريب قائلة أمك في عينينا يانرجس إنتي بتقولي أيه ؟ سافري انتي وإحنا هناخدها في دارنا ماهو دارها برضه وأردفت عاوزة فلوس يانرجس ؟

ردت نرجس قائلة هو الكبير مخليني محتاجة حاجة خالص وبدأ الشك يدب في قلب خضرة من مقابلة السوداء قالت للحاجة ماهي طول النهار قاعدين معاها ولما جت السوداء في المرة التانية آل أيه قلقت علي جوزها وعياله وقررت تسافر والنبي أكيد الموضوع ده فيه إنَّ!!!!

أصيب غريب في حادث سيارة وتم نقله ألي المستشفي وقد إستدلوا علي عنوانه من واقع بطاقته العائلية وعلمت نجاة بإصابة والدها فأخبرت صديقي أشرف فذهب معها ليطمئن عليه فوجداه بغرفة العناية المركزة وقد منعوا زيارته وأخذت نجاة كل متعلقاته الشخصية حافظة نقوده ومفاتيحه وساعته الذهبية فتركت نجاة كل شئ لأشرف كأمانة وطلبت من أخيها زين السفر إلى قنا ليخبر الكبير بما أصاب والدهم

وأتت نرجس ووجدت المنزل مغلق من الخارج وسألت الجيران فأخبروها بالحادث فأخذت تتباكي حتي رأت نجاة وأشرف ويعتريهما الحزن فجرت عليهما وسألت أشرف قائلة أيه هو مات ولا أيه ؟

رد أشرف بعد الشر إنشالله اللي يكرهه ده بس عمل حادثة وهو دلوقت في العناية المركزة وقد منعوا زيارته فسألته قائلة وفين المستشفي دي ؟ فقال لها بكرة نروح له كلنا ونتطمن عليه

دخلت نرجس البيت خلف نجاة وقالت لها بصوتها العالي أنا طول النهار في الشارع وحضرتك قافلة البيت فين مفاتيح أبوكي ؟ فقالت لها نجاة مش عارفة فقالت لها نرجس ومين اللي هيفتح لي القوضة بتاعتي ؟ ردت نجاة نامي في الصالة لحد ما يقوم بالسلامة فقررت نرجس أن تتحمل حتي لا يضيع حقها المحفوظ في الخزينة

وبكرة نكمل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.